العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الصحة العالمية تحذر من متحور جديد لكورونا يقاوم اللقاحات

    تسابق السلالات المتحورة لفيروس كورونا عمليات التطعيم عالمياً، حيث تشهد دول عديدة تفشّياً سريعاً للفيروس وارتفاعاً في أعداد الإصابات والوفيات، الأمر الذي دفع بمنظمة الصحة العالمية لدق جرس الخطر، وحث قادة الدول على زيادة الوتيرة والتدابير الوقائية.

    وحذرت منظمة الصحة العالمية من متحور جديد لفيروس كورونا المستجد والذي يعتبر أشد شراسة ويطلق عليه اسم "لامبدا" حيث شكل ما نسبته 70% من الإصابات بفيروس كورونا في كل من تشيلي والأرجنتين في قارة أمريكا اللاتينية في الأسابيع الأخيرة.

    وقالت مديرة المكتب الإقليمي للمنظمة، كاريسا إتيان، إن القرائن المتوفرة حتى الآن عن هذه الطفرة تشير إلى خطورتها العالية، خاصة من حيث سرعة سريانها وقدرتها على مقاومة المناعة الناشئة عن اللقاحات والتعافي من الوباء. وفقا لسكاي نيوز.

    وأضافت المسؤولة الأممية: "ما زلنا لا نملك البيانات الكافية لتحديد مدى خطورة هذه الطفرة ومواصفاتها النهائية، لكن المؤشرات العلمية التي تجمعت حتى الآن لدى الخبراء لا تبعث على التفاؤل."

    وقد تم اكتشاف هذا المتحور لأول مرة في البيرو في يناير 2020، وفي أبريل 2021 أصبح أكثر من 80% من حالات كورونا الجديدة في البيرو من هذا المتحور.

    وفي 14 يونيو 2021 أعلنت منظمة الصحة العالمية عن هذا المتحور وأطلقت عليه اسم "لامبدا" (Lambda variant) واعتبرته متحورا مثيرا للاهتمام.

    وينتشر المتحور في 29 دولة، وبمستويات مرتفعة في دول أمريكا الجنوبية على وجه الخصوص. وفي الأشهر الأخيرة، تم اكتشاف متغير لامبدا في 81٪ من حالات كوفيد-19 في بيرو، التي خضعت لاختبارات التسلسل الجيني، و31٪ من الحالات المماثلة في تشيلي.

    ومن الدراسات القليلة جداً التي أجريت على طفرة لامبدا وقدرتها على مقاومة لقاح كورونافاك الصيني، تبين أنها تملك قدرة على مقاومته تصل إلى 64 في المائة من الحالات، كما أفاد خبير العلوم الفيروسية التشيلي ريكاردو سوتو. وكانت دراسة أجراها خبراء من جامعة نيويورك قد أظهرت أن هذه الطفرة تقاوم لقاحي فايزر وموديرنا بنسبة تصل إلى 22 في المائة في بعض الحالات.

    وعقدت المنظمة الدولية اجتماعا في وقت سابق، لمجموعة من المتخصصين في الشؤون العلمية بهدف النظر في وضع تسميات للمتحورات المثيرة للاهتمام والمتحورات المثيرة للقلق سهلة النطق ولا تسبّب الوصم، وفي الوقت الحالي، يوصي هذا الفريق باستخدام أحرف الأبجدية اليونانية الموسومة، أي ألفا وبيتا وغاما، لأن مناقشتها من قبل الجماهير غير الملمّة بالأمور العلمية ستكون أسهل وأفضل من الناحية العملية.

    ولقد أظهر تقييم مقارن أن أحد متحورات الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 الذي يستوفي تعريف المتحور المثير للقلق يرتبط بتغيير واحد أو أكثر من التغييرات التالية بحسب درجة الأهمية بالنسبة للصحة العامة العالمية مثل زيادة قدرة الفيروس على الانتقال أو تغيير مضرّ في وبائيات كوفيد-19، أو زيادة في فوعة الفيروس أو تغيير في المظاهر السريرية للمرض، أو انخفاض فعالية تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية أو وسائل التشخيص واللقاحات والعلاجات المتاحة وهي 4 متحورات: ألفا، بيتا، غاما، دلتا.

    أما المتحورات المثيرة للاهتمام فهي تشكل مستفردة الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 متحورا مثيرا للاهتمام إذا كان جينومها ينطوي على طفرات ذات آثار مثبتة أو مشتبه فيها على النمط الظاهري عند مقارنتها بالمستفردة المرجعية، أو: إذا اتّضح أنها تسبب الانتقال المجتمعي للعدوى كحالات متعددة أو مجموعات حالات إصابة بعدوى كوفيد-19، أو إذا تم اكتشافها في بلدان متعددة، أو إذا قدّرت المنظمة، بالتشاور مع فريقها العامل المعني بتطور الفيروس المسبب لمرض كوفيد- 19، أنه متحور مثير للاهتمام وهي 7 متحورات: إبسيلون، زيتا، إيتا، ثيتا، غيوتا، كابا، لامبدا.

    طباعة Email