العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أمريكا تنتظر حصول "مولنوبيرافير "على تصريح الاستخدام الطارئ لعلاج كورونا

    وقعت شركة ميرك،اتفاقية مع الحكومة الأمريكية لشراء علاج مولنوبيرافير (MK-4482). 

    ويخضع مولنوبيرافير حالياً للتقييم ضمن المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، لعلاج المرضى خارج المستشفيات الذين تم تشخيص إصابتهم بمرض كوفيد-19 ولديهم على الاقل عامل خطورة واحد مرتبط بتطور المرض للأسوء من خلال تحليل مخبري. وتعمل ميرك على تطوير مولنوبيرافير بالتعاون مع ريدجباك بايو ثيرابيوتكس.

    وتعليقاً على الإعلان، قال روب دافيس، رئيس شركة MSD: "يسرنا أن نتعاون مع الحكومة الأمريكية من خلال هذه الاتفاقية لتزويد المواطنين الأمريكيين بدواء مولنوبيرافير لعلاج مرض كوفيد-19 في حال حصوله على التصريح أو الموافقة، إذ يتم حالياً دراسة فعالية هذا الدواء التجريبي لعلاج المرض في مراحله الأولية. وبالإضافة إلى هذه الاتفاقية مع الحكومة الأمريكية فإننا نسعى من خلال شراكتنا العديدة إلى توفير مولنوبيرافير على مستوى العالم، تحقيقاً لالتزام شركتنا بتوفير إمكانية الوصول إلى الأدوية على نطاق واسع".

    وتلتزم الحكومة الأمريكية بموجب هذه الاتفاقية بشراء كمية تكفي لعلاج 1.7 مليون إصابة، عند حصول مولنوبيرافير على تصريح الاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء أو تصريح منها، مقابل 1.2 مليار دولار أمريكي. واستثمرت شركة ميرك الكثير من الجهود في تطوير عملية إنتاج مولنوبيرافير وتوسيع نطاقها، ومن المتوقع أن تمتلك أكثر من 10 ملايين جرعة علاجية بحلول نهاية عام 2021.

    كما تخطط الشركة لتقديم طلب للحصول على موافقة أو تصريح الاستخدام الطارئ للجهات التنظيمية خارج الولايات المتحدة، وتُجري الشركة حالياً مفاوضات مع دول أخرى مهتمة في عقد اتفاقيات شراء مسبقة. وتؤكد ميرك على التزامها بتوفير الوصول إلى هذا الدواء وفق الجدول الزمني المحدد على مستوى العالم، وتسعى لتطبيق منهجية تسعير على فئات مختلفة تستند إلى بيانات البنك الدولي، والتي تأخذ بعين الاعتبار قدرة الدول النسبية لتمويل استجابة قطاع الرعاية الصحي العام لعلاج هذا المرض.

    وضمن استراتيجيتها بهذا الخصوص، عقدت MSD اتفاقيات ترخيص طوعية وغير حصرية لدواء مولنوبيرافير مع شركات لتصنيع الأدوية المحلية، بهدف تسريع توافر الدواء في 104 دولة منخفضة ومتوسطة الدخل بعد حصوله على الموافقة أو تصريح الاستخدام الطارئ من الجهات التنظيمية المحلية.

    وبالإضافة إلى جهودها في تطوير دواء مولنوبيرافير، تعمل ميرك على الحد من انتشار كوفيد-19 بالتعاون مع جونسون آند جونسون لدعم عمليات إنتاج اللقاح.

    وسيتم تمويل اتفاقية الشراء بشكل جزئي أو كامل من خلال التمويل الفيدرالي عن طريق وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية، ومكتب السكرتير المساعد للاستعداد والاستجابة، وهيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي، بالتعاون مع المكتب التنفيذي للبرنامج المشترك للدفاع ضد المخاطر الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية التابع لوزارة الدفاع الأمريكية بموجب العقد رقم W911QY21C0031

    مولنوبيرافير

    مولنوبيرافير (EIDD-2801/MK-4482) هو مركّب قيد الاستقصاء يتم تناوله عن طريق الفم، ويُعتبر من أحد نظائر الريبونوكليوسيدات، ويثبط تكاثر عدّة سلالات من فيروسات الحمض الريبي النووي (RNA)، بما فيها سارس-كوف-2، الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19. وأظهرت نتائج الاختبارات فعالية مولنوبيرافير ضد سلالات عديدة من فيروس كورونا، هما سارس-كوف-2، بما في ذلك الوقاية منه وعلاجه ومنع انتشاره، بالإضافة إلى سارس-كوف-1 والفيروس المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS). وتم اختراع EIDD-2801 في شركة دراج إنفويشنز آت إيموري (DRIVE) المحدودة، وهي شركة غير ربحية متخصصة بالتكنولوجيا الحيوية مملوكة بالكامل لجامعة إيموري، وبتمويل جزئي من الحكومة الأمريكية. ومنذ حصوله على الترخيص من ريدجباك، تم تقديم كامل التمويل المستخدم لتطوير EIDD-2801 لدى ريدجباك من قبل واين وويندي وهولمان وميرك.

    ولا تزال المرحلة الثالثة (الجزء 2) من دراسة MOVe-OUT مستمرة، لتقييم إمكانية مولنوبيرافير في تخفيض الحاجة إلى نقل المرضى إلى المستشفيات. وتتوقع ميرك، بانتظار النتائج الإيجابية لهذه الدراسة، أن يتم تقديم أول طلب للحصول على تصريح الاستخدام الطارئ لعقار مولنوبيرافير في النصف الثاني من 2021. وتخطط كل من ميرك وريدجباك بايو ثيرابيوتكس لمشاركة تحديثات مستقبلية حول برنامج تطوير دواء مولنوبيرافير مع الجهات التنظيمية بمجرد توفر هذه المستجدات.

    طباعة Email