العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التطعيم يواصل كسر قيود «كورونا» وألمانيا تلاحق المتخلّفين عن اللقاح

    فيما تشق حملة التطعيم حول العالم طريقها ووصولها إلى 3.23 مليارات جرعة، بمعدل تطعيم يومي يقّدر بحو 36 مليوناً، تستعد عدد من الدول لرفع المزيد من القيود، غير آبهة بارتفاع عدد الإصابات الناجم عن متحوّر دلتا.

    وأعلنت الحكومة البريطانية، أنّ الأشخاص الملقحين بالكامل، لن يخضعوا بعد الآن لحجر صحي في إنجلترا، حال خالطوا مريضاً بكوفيد 19. وأكّد وزير الصحة البريطاني، ساجد جاويد، أمام النواب، أنّه، واعتباراً من 16 أغسطس، لن يعود إلزامياً أن يقضي الراشدون الذين يعتبرون حالات مخالطة، وتلقوا جرعتي اللقاح منذ أسبوعين على الأقل، فترة عشرة أيام من العزل، بل سيكون عليهم أن يخضعوا لفحص الكشف عن كوفيد، وأن يعزلوا أنفسهم إذا جاءت نتيجتهم إيجابية، فيما تنطبق القواعد نفسها على الشباب الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً، الذين لم يتلقوا بعد اللقاح في بريطانيا.

    وأقرّ جاويد، بأن عدد الحالات الإيجابية قد يصل لمئة ألف في اليوم، في وقت لاحق هذا الصيف، بسبب انتشار المتحورة دلتا، إلّا أنّ التلقيح الشامل للسكان، أدى لإضعاف الرابط بين الإصابات ودخول المستشفى والوفيات، على حد قوله.

    على صعيد متصل، أعلن باول تسيمايك، الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن تأييده لإلغاء قيود مواجهة فيروس «كورونا»، بمجرد أن يحصل جميع الناس في ألمانيا على عرض تلقي اللقاح، في تأييد لدعوة وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، لإلغاء جميع القيود المفروضة على خلفية مواجهة تفشي فيروس «كورونا»، بمجرد أن يتلقى جميع الأشخاص في ألمانيا عرضاً لتلقي التطعيم.

    وقال تسيمايك، إنه إذا تم توفير كميات كافية من اللقاح، سيجب العودة إلى حياة طبيعية جديدة. وأضاف تسيمايك، أن من لم يتلقوا اللقاح، لا يمكنهم توقع أن المجتمع سيتمسك بالإجراءات، من أجل حماية هؤلاء الذين لم يتم تطعيمهم.

    صرامة

    بدورها، تعتزم ولاية بادن - فورتمبرغ الألمانية، فحص إمكانية اتخاذ إجراء أكثر صرامة ضد من يطلق عليهم المتغيبين عن موعد تلقي اللقاح، دون إلغاء الموعد، والإخطار بعدم حضورهم. وقال رئيس حكومة الولاية، فينفريد كرتشمان: «يعد ذلك أمراً غير تضامني، وغير مسؤول تجاه من يرغبون في تلقي التطعيم».

    وأضاف أنّ هناك جهوداً ضخمة مبذولة، لإرساء الأسس القانونية لسن عقوبة، وأنّ الحكومة تهتم بذلك، مشيراً إلى أنّ الحكومة المحلية، ستفحص إذا ما كان المتغيبون عن موعد تلقي اللقاح، سيتحملون التكاليف المتكبدة، إثر تغيبهم دون إلغاء للموعد، لا سيما إذا ما كان سيكون هناك اضطرار لتدمير جرعة اللقاح غير المستخدمة.

    في السياق، قالت رئيسة تايوان، تساي انج ون، إنّ نحو خُمس إلى رُبع تعداد سكان تايوان، سيحصلون على الجرعة الأول من اللقاح بحلول نهاية يوليو الجاري. وأضافت تساي في خطاب متلفز، أن تايوان ستحصل على أكثر من سبعة مليون جرعة من اللقاح الخميس، حيث ستسلم اليابان 1.13 مليون جرعة من لقاح استرازينيكا، كدفعة ثانية من تبرع.

    طباعة Email