العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فرنسا تتسلّح باللقاح كـ«ورقة رابحة» ضد موجة رابعة من التفشي

    إنجلترا بلا قيود «كورونا» والكمّامة خيار فردي

    أعلنت الحكومة البريطانية، أمس، رفع معظم القيود الخاصة بمكافحة وباء كورونا في إنجلترا بدءاً من 19 من الشهر الجاري بما في ذلك إلغاء إلزام ارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة وكذلك التباعد الاجتماعي في النشاطات اليومية للسكان، في وقت تراهن العديد من الدول على ما أسمته فرنسا «الورقة الرابحة»، وهي اللقاح، لتفادي وضع قيود جديدة في حال تفشي موجة رابعة من الوباء.

    ويسري قرار رفع القيود الذي من المنتظر أن يتم إقراره رسمياً الأسبوع المقبل، على إنجلترا من دون أسكتلندا وويلز وإيرلندا الشمالية بسبب استقلالية السياسات الصحية لكل كيان منها في المملكة المتحدة.

    وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون: إن هذه الخطوة ستنهي القيود الرسمية على التواصل الاجتماعي، كما ستنهي أوامر العمل من المنازل ووضع الكمامات. وأضاف في مؤتمر صحافي: «لا بد من أن نكون صادقين مع أنفسنا من ناحية أنه إذا لم نستطع معاودة فتح مجتمعنا في الأسابيع القليلة المقبلة، حينما سيساعدنا على ذلك قدوم الصيف وعطلات المدارس، فسيكون من الضروري حينها أن نسأل أنفسنا متى سنكون قادرين على العودة إلى الوضع الطبيعي؟» ومضى قائلاً «سوف نتخلى عن القيود الملزمة قانوناً ونسمح للناس باتخاذ قراراتهم الخاصة بكيفية مواجهة الفيروس». ولكنه دعا في الوقت نفسه إلى الحذر مؤكداً أن الوباء «لم ينتهِ» وأن على الشعب «تعلم كيفية التعايش مع الفيروس وإبداء الفطنة».


    وكان مقرّراً رفع تلك القيود في 21 يونيو، غير أنّ هذا الموعد أرجئ شهراً بسبب انتشار المتحوّرة دلتا شديدة العدوى.

    الورقة الرابحة
    ولا يتعلق إلغاء القيود في بريطانيا بتراجع الإصابات، كما أوضح مسؤولون حكوميون، إنما بتراجع الضغط على القطاع الصحي. ورغم اتجاه الإصابات إلى الارتفاع في دول عديدة، إلا أن العودة إلى القيود تبدو غير واردة مع وجود «الورقة الرابحة» وهي اللقاح. فقد أعلن الناطق باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال أن موجة رابعة من وباء «كوفيد 19» من نهاية يوليو باتت «محتملة»، مؤكداً تحذير وزير الصحة أوليفييه فيران، وهي مخاوف عززها الانتشار السريع لمتحورة دلتا شديدة العدوى. ولدى سؤاله عن أخطار هذه الموجة، أجاب بأنه «احتمال» ولكنه ليس «حتمياً» لأن «لدينا ورقة رابحة لمنع موجة جديدة من الحالات تملأ مستشفياتنا وهي اللقاح».

    في السياق، أعلنت النرويج إرجاء رفع إجراءات مكافحة فيروس كورونا خشية موجة رابعة محتملة من الإصابات ناجمة عن المتحورة دلتا. وقالت الحكومة النروجية إن الرفع شبه الكامل لجميع القيود المفروضة سيتم إرجاؤه «حتى نهاية يوليو وبداية أغسطس» في أقرب تقدير.

    طباعة Email