العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كيف تقوم بعض البلدان "بخلط ومطابقة" لقاحات كوفيد-19؟

    أضاء تقرير لصحيفة "إندبندنت" البريطانية على خطوات اتخذتها عدد من البلدان حول العالم لمواجهة التأخير في إمدادات اللقاحات المضادة لكوفيد-19، وأبرزها خطوة خلط اللقاحات للمتلقين، ومن بينها دولة الإمارات.

    ولفت التقرير إلى أن عدداً متزايداً من الدول يتطلع إلى التحول للقاحات Covid-19 المختلفة للحصول على جرعات ثانية أو جرعات معززة، وذلك وسط تأخر الإمدادات ومخاوف تتعلق بالسلامة، الأمر الذي أدى وبشكل فعلي لإبطاء حملات التطعيم الخاصة بالدول.

     ومن هذا المنطلق، يتم إجراء العديد من الدراسات الطبية لاختبار فعالية تبديل وخلط لقاحات الفيروس التاجي المستجد، وفيما يلي الدول التي تدرس أو قررت تبني مثل هذا الحل.

    دولة الإمارات

    أتاحت دولة الإمارات العربية المتحدة لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا كجرعة معززة لأولئك الذين تم تطعيمهم في البداية بلقاح (Sinopharm) سينوفارم.

     البحرين

     أوضحت البحرين في 4 يونيو الجاري، أن المرشحين المؤهلين يمكنهم الحصول على جرعة معززة من لقاح فايزر بيونتيك أو لقاح سينوفارم، بغض النظر عن نوع الجرعة التي أخذوها في البداية.

     كندا

     قالت اللجنة الاستشارية الوطنية للتحصين في البلاد في 17 يونيو الجاري إن المقاطعات يجب أن تعمد لتقديم جرعة ثانية مختلفة لمتلقي الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا، حسبما ذكرت شبكة "سي بي سي نيوز".

    وبحسب "إندبندنت"، فقد أعربت اللجنة في وقت سابق من هذا الشهر، عن أن الأشخاص الذين حُقنوا لأول مرة بلقاح AstraZeneca يمكنهم اختيار تلقي لقاح مختلف عن جرعتهم الثانية.


     إيطاليا

     قالت وكالة الأدوية الإيطالية AIFA في 14 يونيو إن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عاماً، والذين تم تطعيمهم بجرعة أولى من لقاح أسترازينيكا يمكنهم الحصول على جرعة لقاح ثانية مختلفة النوع.

     روسيا

     نقلت وكالة أنباء "انترفاكس"، في 4 يونيو إن روسيا قد تبدأ التجارب على لقاح مضاد لكوفيد-19، يجمع بين لقاح "سبوتنك V" والعديد من اللقاحات الصينية في الدول العربية.

     كما قيل إنه لم يتم العثور على آثار جانبية سلبية خلال التجارب السريرية التي تجمع بين لقاحات Covid-19 باستخدام جرعات أسترازينيكا وسبوتنك V، حسبما ذكرت إنترفاكس.

     كوريا الجنوبية

     قالت كوريا الجنوبية في 18 يونيو، إن 760 ألف شخص تم تلقيحهم بجرعة أولى من لقاح أسترازينيكا سيتلقون جرعة من لقاح فايزر كحقنة ثانية، وذلك بسبب تأخر الشحن عن طريق برنامج مشاركة اللقاحات العالمي كوفاكس.

    إسبانيا

    قالت وزيرة الصحة الإسبانية كارولينا دارياس في 19 مايو الماضي إن إسبانيا ستسمح للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عاماً ممن تلقوا جرعة أسترازينيكا، بالحصول على جرعة ثانية من لقاح أسترازينيكا أو فايزر، وذلك بعد النتائج الأولية لدراسة أجراها معهد كارلوس الصحي.

     المملكة المتحدة

     قالت شركة Novavax في 21 مايو الماضي إنها ستشارك في تجربة لقاح مختلط ومطابقة تبدأ في شهر يونيو بالمملكة المتحدة، بهدف اختبار استخدام جرعة لقاح إضافية من منتج مختلف كمعزز.

     الولايات المتحدة الأمريكية

     قالت معاهد الصحة الوطنية الأمريكية (NIH) في الأول من يونيو إنها بدأت تجربة سريرية على البالغين الذين تم تطعيمهم بالكامل لتقييم سلامة ومناعة اللقاح المعزز بالنسبة للقاح مختلف.

    طباعة Email