«كورونا».. إسرائيل «صفر إصابات» والهند أقل حصيلة

شهدت إسرائيل، «صفر إصابات» بفيروس كورونا، في حين بدأت تقديم اللقاح المضاد للفيروس لمن هم في الفئة العمرية من 12 إلى 15 عاماً، فيما أعلنت الهند تسجيل أقل عدد إصابات في شهرين، وتستعد مناطق في البلاد لتخفيف قيود التنقل، لكن بريطانيا تتريّث قبل التخفيف في ظل انتشار متحور جديد أشد عدوى.

ونقلت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية عن التحديث الصباحي لوزارة الصحة أنه للمرة الأولى منذ ظهور «كورونا» في إسرائيل، لم يتم تسجيل إصابات محلية العدوى، بينما تم رصد أربع حالات إصابة بين أشخاص قادمين من خارج إسرائيل.

وتستخدم إسرائيل لقاح فايزر/بيونتيك المضاد لـ «كورونا».

وأعلنت الهند تسجيل 114460 إصابة جديدة بفيروس بـ «كورونا»، وهو أقل عدد في شهرين، كما سجلت 2677 حالة وفاة، بينما استعدت مناطق في البلاد لتخفيف قيود التنقل التي فرضت لمكافحة الجائحة. ولم تنحسر بعد موجة ثانية اجتاحت المناطق الريفية في البلاد، لكن العاصمة نيودلهي ومدناً أخرى تعمل على السماح للمزيد من الأعمال والشركات بالعودة لنشاطها وتخفيف قيود التنقل اعتباراً من غد الاثنين.

موعد بريطاني

في بريطانيا، قال وزير الصحة مات هانكوك، إن الحكومة «منفتحة تماماً» على خيار إرجاء موعد إلغاء رفع جميع القيود المفروضة لاحتواء الفيروس المقرر في 21 يونيو الجاري، وذلك في حال فاقمت السلالة الهندية من الفيروس من سوء توقعات التعافي. وأكد، فيما يعد أوضح مؤشر على أنه يمكن تأجيل الموعد، أن 21 يونيو ليس موعداً «يمكن الوفاء به قبل ذلك»، وهو موعد «محدد فقط» كخطوة مقبلة للخروج من إجراءات الإغلاق.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية بي ايه ميديا، أن هذه التعليقات جاءت في الوقت الذي تستمر فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا في المملكة المتحدة، في ظل تقارير أشارت إلى أن جونسون يدرس إرجاء ما يطلق عليه يوم الحرية لمدة نحو أسبوعين على الأقل من أجل السماح بتطعيم المزيد من الأشخاص بصورة كاملة ضد السلالة الهندية.

متحوّر دلتا

واعترف هانكوك أن ظهور السلالة الهندية، التي أصبحت مسيطرة في المملكة المتحدة، جعل «تقدير» ما إذا كان يجب المضي في رفع القيود هذا الشهر «أكثر صعوبة»، حيث كشف أن أحدث التوصيات الطبية أفادت أن التحور الذي يطلق عليه «دلتا» أكثر قدرة على الانتشار بنسبة 40% مقارنة بسلالة «كنت». وأوضح أنه «لا يستبعد» اتخاذ إجراءات مثل ارتداء الكمامات في الأماكن العامة واستمرار العمل من المنزل متى كان ذلك ممكناً على المدى الطويل.

وأضاف وزير الصحة أنه رغم الزيادة في عدد الإصابات الجديدة بـ «كورونا» في الأيام الأخيرة، ليراوح بين 5 آلاف و6 آلاف حالة يومياً، إلا أن عدد المرضى في المستشفيات لا يزال مستقراً. وأكد أن غالبية حالات الاستشفاء تتعلق بأشخاص لم يتم تطعيمهم.

طباعة Email