التحفظات على تعليق العمل ببراءات اختراع لقاحات كورونا مازالت مستمرّة

أعلن ممثّل عن منظّمة التجارة العالمية أمس الاثنين أنّ الاتّحاد الأوروبي وبريطانيا واليابان ما زالت على تحفّظاتهما بشأن اقتراح تعليق العمل ببراءات اختراع اللّقاحات المضادّة لكوفيد-19.

وقال ممثّل عن منظمة التجارة العالمية إنّه خلال اجتماع غير رسمي عقدته المنظمة في مقرّها في جنيف للبحث في الشقّ المتعلّق بحقوق الملكية الفكرية التجارية، جرى الترحيب بمقترحات لبدء مناقشات حول نصوص محدّدة لتعليق العمل بحقوق الملكية الفكرية للّقاحات المضادّة لفيروس كورونا.

لكنّ عدداً من الدول الأعضاء "واصلت الإعراب عن شكوكها بشأن مدى صوابية البدء بمفاوضات وطلبت مزيداً من الوقت" لتحليل المقترحات التي قُدّمت بهذا الاتّجاه.

وأوضح أنّ الدول التي أبدت هذه التحفّظات، هي دول الاتحاد الأوروبي وأستراليا واليابان والنرويج وسنغافورة وكوريا الجنوبية وسويسرا وتايوان.

ولا بدّ لأيّ اتّفاق في منظمة التجارة العالمية أن يتمّ بتوافق جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 164 دولة.

وتقود جنوب أفريقيا والهند حملة لتعليق العمل بحقوق الملكية الفكرية التي تحمي اللّقاحات المضادّة لفيروس كورونا، وذلك لكي تتمكّن دول العالم أجمع من إنتاج الجرعات التي تحتاج إليها لتطعيم شعبها.

وقدّم هذان البلدان اقتراحاً منقّحاً بهذا الاتّجاه، وقد حظي بدعم 63 دولة عضواً في منظمة التجارة العالمية.

وبالإضافة إلى تعليق العمل ببراءات اختراع اللّقاحات، يرمي الاقتراح لتوسيع نطاق هذا الإعفاء ليشمل العلاجات والاختبارات التشخيصية والأجهزة الطبيّة ومعدّات الحماية، وكذلك المواد والمكوّنات اللازمة لتصنيع اللقاحات.

وينصّ الاقتراح على تعليق حقوق الفكرية هذه لمدّة ثلاث سنوات على الأقلّ، يجوز في ختامها للمجلس العام لمنظمة التجارة العالمية، إذا لزم الأمر، أن يمدّدها.

كلمات دالة:
  • لقاحات،
  • فيروس كورونا ،
  • الاتّحاد الأوروبي،
  • بريطانيا ،
  • اليابان،
  • الملكية الفكرية التجارية
طباعة Email