"فطريات العفن" كارثة جديدة تحل على مرضى كورونا في الهند

تزايدت أعداد الإصابات بنوع التهابات فطرية خطيرة بين مرضى كوفيد-19 في الهند تعرف بفطر العفن (mucormycosis)، وهي تنتج عن العفن الذي ينمو في البيئات الرطبة ويهاجم الجهاز التنفسي، وكانت موجودة في البلد قبل انتشار الوباء.

حالة فطر العفن نادرة نسبيا لكن نسبة الوفاة للمصابين بها مرتفعة، وأثارت انزعاج السلطات التي اتخذت إجراءات لمنع تفشي العدوى.

وأفادت وسائل إعلام محلية في ولاية ماهاراشترا الغربية، حيث يقع المركز التجاري لمومباي التي تضررت بشدة بسبب الوباء، بأن حوالي 200 مريض تعافوا من كوفيد-19 كانوا يعالجون من هذا المرض وأن ثمانية منهم لقوا حتفهم، بحسب "قناة الحرة".

وفي ولاية غوجارات الغربية، أمرت الحكومة بتخصيص أجنحة منفصلة في المستشفيات لعلاج المصابين بهذه العدوى البكتيرية، وأمرت بتوفير دواء مخصصا لعلاجها.

وقال المجلس الهندي للبحوث الطبية (ICMR)، الاثنين، إن من بين العوامل التي تؤدي إلى ظهور هذه العدوى مرض السكري غير المنضبط، واستخدام الستيرويدات، والإقامة لفترات طويلة في وحدة العناية المركزة، والأورام الخبيثة وغيرها.
 
وذكر أن إهمال هذه الحالة يؤدي إلى مشاكل "في الجيوب الأنفية أو الرئتين للأفراد بعد استنشاق الجراثيم الفطرية من الهواء".

وتشمل الأعراض الألم واحمرار حول العين والأنف والحمى والصداع والسعال وضيق التنفس والقيء الدموي وتغير الحالة النفسية.

ورغم أن الحالة نادرة، لكن الأطباء والخبراء الطبيين يقولون إنها تصيب بعض مرضى كوفيد-19 بسبب مناعتهم الضعيفة ومشاكل صحية أخرى، خاصة مرض السكري.

ويعزو بعض الخبراء الإصابة بهذه الفطريات إلى علاج مرضى كوفيد-19 بالأوكسجين في المنازل دون الالتزام بقواعد النظافة المناسبة، ويلجأ البعض إلى العلاج في المنازل بسبب اكتظاظ المستشفيات بالمرضى.

طباعة Email