الكشف عن إصابتين بالسلالة الجنوب أفريقية في تونس

أعلن وزير الصحة التونسي فوزي مهدي اليوم "السبت" الكشف عن إصابتين بالسلالة الجنوب أفريقية المتحورة لفيروس كورونا المستجد، محذرا من خطورة الوضع الوبائي في البلاد.

وقال مهدي في تصريح إن التقطيع الجيني أثبت وجود الإصابتين، مضيفا أن الوضع الوبائي الحالي ينذر بموجة رابعة وهي الأخطر على الإطلاق.

وتواجه تونس حالياً موجة ثالثة من الوباء هي الأقوى منذ ظهور أولى الإصابات بالفيروس في مارس 2020، في ظل ضغط شديد على أقسام العناية المركزة بالمستشفيات العمومية وأعداد متزايدة من الوفيات والإصابات اليومية.

وأضاف وزير الصحة أن خطط الحكومة هي الوصول الى تطعيم 3 ملايين مواطن مع نهاية يونيو.

وحتى يوم أمس جرى تطعيم أكثر من 478 ألف شخص، فيما تلقى ما يزيد عن 137 ألف شخص جرعتين من اللقاح.
 

طباعة Email