العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأولى من نوعها في العالم.. مكافأة مالية لمتلقي لقاح كورونا في هذا البلد

    أعلن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش أن حكومته ستمنح مبلغاً مالياً للمواطنين الذين يقبلون على تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وذلك تقديراً منها لهم على تحمل "مسؤولية" المساهمة في مكافحة الوباء.

    وستمنح الحكومة مكافأة قدرها 3 آلاف دينار (25 يورو) للمواطنين الذين تزيد أعمارهم على 16 عاماً والذين تلقوا بالفعل جرعة واحدة أو جرعتين من اللقاح، وأيضاً أولئك الذين سيتلقون جرعة واحدة من اللقاح على الأقل قبل نهاية شهر مايو الجاري، علماً أن قيمة المكافئة تعادل حوالي 5 بالمائة من متوسط ​​الراتب الشهري للموظفين في صربيا.

    وقال الرئيس فوتشيتش في تصريحات للصحفيين في بلغراد: "بحثنا في كيفية مكافأة المواطنين الذين أظهروا قدراً عالياً من المسؤولية (تجاه الوباء)، وقررنا منح دعم مالي إضافي لمن تلقى اللقاح منهم"، مضيفاً أن عدم تلقي اللقاح أمرٌ "فيه أنانية وينمّ عن عدم مسؤولية"، واستبعد فرض قيود على أولئك الذين يرفضون تلقي اللقاح، غير إنه أعلن أن موظفي القطاع العام الذين لم يتلقوا التلقيح لن يكونوا مؤهلين للحصول على أجر مرضي إذا ما أصيبوا بالفيروس.

    وتهدف مبادرة الرئيس الصربي، التي يعتقد أنها الأولى من نوعها في العالم، التي يعتقد أنها الأولى من نوعها في العالم، إلى تنشيط التلقيح في البلاد التي يتراجع فيها الاهتمام العام باللقاح وتتزايد الشكوك بشأنه، بحسب "يورونيوز".

    وأعرب فوتشيتش عن أمله في أن تتمكن حكومة بلاده من إعطاء اللقاح إلى أكثر من 55 بالمائة من مواطنيها، بجرعة واحدة على الأقل، قبل حلول نهاية الشهر الجاري، مع الإشارة إلى أن صربيا اشترت ملايين الجرعات من اللقاحات، بما في ذلك لقاحي "سبوتنيك في" الروسي و"سينوفارم" الصيني.

    كلمات دالة:
    • ألكسندر فوتشيتش ،
    • مكافأة،
    • صربيا ،
    • تلقيح،
    • فيروس كورونا
    طباعة Email