ألمانيا تعتمد إجراء "العيون الأربعة" بعد ضبط ممرضة تستبدل اللقاحات بمحلول ملحي

لم تجد ممرضة سقط اللقاح من يدها على الأرض، إلا أن تعطي ست متلقين جرعات من محلول ملحي متظاهرة بأنها أعطتهم اللقاح، بغية التستر على إسقاطها لقارورة فايزر-بيونتيك من يدها وهدر محتواها.

وبعد أن أسرّت الممرضة بما حدث معها لإحدى زميلاتها التي قامت بالإبلاغ عما حدث للسلطات، السبت. أخضعت الشرطة الألمانية الممرضة للتحقيق، بعد اعترافها باستبدال 6 جرعات لقاحية مضادّة لكورونا بمحلول ملحي.

وبحسب "فرانس برس" فإن السلطات طلبت من 200 شخص تلقّوا اللّقاح في مركز تابع للصليب الأحمر في فريزلاند، الأربعاء الماضي، التقدّم بشكل عاجل لإجراء اختبار الأجسام المضادة لتحديد هويات الأشخاص الستّة الذين تلقوا محاليل ملحية بدل اللّقاحات.

وقالت شرطة ويلهلمشافن/فريزلاند في شمال ألمانيا في بيان أنها فتحت تحقيقاً بجرم "إيذاء جسدي" محتمل من قبل الممرضة، مع تشديدها على أن المحاليل الملحية لا تشكل خطراً على الأشخاص الذين تم حقنهم بها.

وأضاف البيان أنّ "الممرضة قالت إنّ ما دفعها لهذا التصرف هو تجنّب إبلاغ أحد عن القارورة التي سقطت من يدها".

وقال سفين أمبروسي، مدير منطقة فريزلاند: "لقد صدمت بشدّة مما حدث"، مضيفاً أنّ السلطات أدخلت الآن إجراء يدعى "العيون الأربعة" في مركز التطعيم لضمان ألا يكون شخص بمفرده مع قوارير اللقاحات.

ويتم عادة تخفيف لقاح فايزر بمحلول ملحي قبل إعطائه، وكانت وظيفة الممرضة تحضير الحقن عندما أسقطت قارورة لقاحات صغيرة عن طريق الخطأ ما أدّى إلى تلف محتوياتها.

وأنشأت إدارة المنطقة المحلية خطاً ساخناً للأشخاص الذين تم تطعيمهم يوم الحادث للتقدّم حتى يتم اختبارهم.

 

طباعة Email