وزيرة الصحة المصرية: معدل إصابات كورونا يرتفع كل أسبوع بنسبة 10%

كشفت وزيرة الصحة والسكان المصرية الدكتورة هالة زايد اليوم السبت عن أن معدل الإصابات بفيروس كورونا خلال الموجة الثالثة يزيد بمعدل 10 % عن الموجات السابقة.

وقالت الوزيرة زايد، خلال مؤتمر صحفي اليوم بديوان عام الوزارة، إن 50 % من أسرة المستشفيات على مستوى الجمهورية تستخدم في أزمة فيروس كورونا، في الوقت الذي تم فيه ضخ أجهزة تنفس صناعي وأسرة رعاية مركزة.

ونفت وزيرة الصحة وجود أزمة بأسرة الرعاية المركزة بالمحافظات، قائلة: "ما أثير عن عدم وجود سعة سريرية في المستشفيات لا صحة له".

ولفتت إلى أن معدل الإصابات يرتفع كل أسبوع عن الأسبوع السابق له بنسبة 10%، مشيرة إلى أن زيادة الاصابات بكورونا في شهر رمضان تعود إلى زيادة الحركة والنشاط الاجتماعي والتجمعات.

وكشفت عن أن عدد المتوفين من الأطباء بسبب الإصابة بكورونا خلال عملهم هم 115 طبيبا فقط، نافية الأرقام التي يتم تداولها عن الوفيات بين الأطباء، مؤكدة أن الدولة ملتزمة تماما بصرف تعويضات الوفيات من كافة الفرق الطبية.

وأوضحت أن التسجيل من الأطقم الطبية للحصول على لقاح كورونا يشهد عزوفًا، حيث سجل أقل من 50% فقط على مستوى مصر أنفسهم للحصول على اللقاح، بينما لم يأتِ من المسجلين النصف حتى الآن.

وأشارت إلى أنه جار تجهيز مصنع أدوية تابع لشركة فاكسيرا في مدينة 6 أكتوبر، ليعمل على تصنيع لقاحات فيروس كورونا المستجد، لافتة إلى أن الهدف من ذلك هو توفير احتياجات مصر من لقاحات فيروس كورونا المستجد، والاستعداد لتوزيع اللقاحات على إفريقيا.

وكشفت عن أن الوزارة ستقوم بتسيير قوافل طبية لتسجيل المواطنين لتلقي لقاحات فيروس كورونا، قائلة :"سنسير قوافل للقاحات تجوب الأماكن الشعبية والمولات ومحطات القطار، بحيث يكون التسجيل على الهواء مباشرة كتشجيع للمواطنين على تلقي اللقاح".

 

طباعة Email