ما يعادل جرعة واحدة لكل فرد حسب إحصاء 2019

9 ملايين جرعة لقاح ضد «كوفيد 19» في الإمارات

تجاوز عدد جرعات لقاح «كوفيد 19» في الدولة منذ انطلاق الحملة الوطنية لتقديم اللقاح 9 ملايين جرعة، ليبلغ المجموع حتى أمس 9.005.444 جرعة، وهو ما يعادل تقريباً جرعة واحدة لكل فرد من السكان، بالنظر إلى إحصاء عام 2019، حيث بلغ عدد سكان الإمارات 9.7 ملايين نسمة، ويأتي ذلك نتاج جهود القطاع الصحي ووعي المجتمع الإماراتي بأهمية اللقاح، وأنه الطريق الأمثل لاحتواء الجائحة والمضي قدماً نحو التعافي.

جاء هذا الإنجاز نتيجة الجهود الحثيثة للفرق الطبية التي تعمل بروح الفريق الواحد بتوجيهات ودعم متواصل من القيادة الرشيدة التي تؤكد أن صحة المجتمع أولوية مستدامة في الخطط والبرامج الوطنية للوصول إلى مرحلة التعافي، كما يضاف هذا الإنجاز إلى سجل الدولة في إطار سعيها المتواصل لتوفير اللقاح لكافة أفراد المجتمع.

وأشاد الدكتور أحمد المنظري، مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، بالتوزيع السريع للقاحات «كوفيد 19» والشروع في استخدامها في جميع أنحاء الإقليم وتلقى السكان في جميع أنحاء الإقليم أكثر من 25 مليون جرعة من اللقاحات حتى الآن، مشيراً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر والمغرب أعطت أكثر من 20 جرعة لكل 100 من السكان 87% في الإمارات و47% للبحرين، 22% للمغرب، و32% في قطر.

ونجحت جهود الدولة في خفض حالات الإصابات النشطة بفيروس «كوفيد 19» إلى 13 ألفاً و760 إصابة حتى أمس من أصل 483 ألفاً و747 حالة مسجلة في الدولة، وذلك بعد شفاء 468 ألفاً و456 حالة شفاء بنسبة 96.8%، في حين لم تتجاوز نسبة الوفيات جراء المرض أكثر من 0.3% بواقع 1531 حالة وفاة، وذلك منذ تسجيل أو إصابة بالفيروس في 29 يناير 2020.

ويعزى ارتفاع عدد حالات التعافي من المرض وإنخفاض حالات الوفيات داخل الدولة إلى العديد من الإجراءات الاحترازية والوقائية والتوسع في نطاق الفحوصات واللقاحات.

أرقام

الى ذلك أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن تقديم 30,430 جرعة من لقاح «كوفيد19» خلال 24 ساعة، وبذلك يبلغ مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى اليوم 9,005,444 جرعة ومعدل توزيع اللقاح 91.05 جرعة لكل 100 شخص.

يأتي ذلك تماشياً مع خطة الوزارة لتوفير لقاح «كوفيد19».

وأعلنت الوزارة عن إجراء 242,415 فحصاً جديداً خلال 24 ساعة على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.

‌‎وساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن 1,810 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 483,747 حالة.

‌‎كما أعلنت الوزارة عن وفاة حالتين مصابتين وذلك من تداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 1,531 حالة.

‌‎كما أعلنت الوزارة عن شفاء 1,652 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد19» وتعافيها التام من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 468,456 حالة.

طباعة Email