بعد 114 يوما في العناية المركزة.. نقل مريض كورونا إلى البحر على سرير المستشفى

دفع مسعفون سرير مريض بفيروس كورونا إلى الشاطئ في مدينة برشلونة الإسبانية للاستمتاع بأشعة الشمس، في أول نزهة له بعد قرابة أربعة أشهر قضاها في العناية المركزة.

وقام طاقم طبي في إسبانيا بنقل جوان سولير سيندرا، 63 عامًا، وهو في سرير المستشفى للاستلقاء على شاطئ البحر حيث تسطع أشعة الشمس، في أول نزهة له منذ دخوله مستشفى برشلونة ديل مار.

أصيب سيندرا وشقيقيه بالفيروس التاجي في نوفمبر الماضي في كاتالونيا - ولكنه اضطر للذهاب إلى المستشفى لوحده بعدما ساءت حالته، وفق "رويترز".

وبعد أن تمكن أخيرًا من التنفس دون استخدام جهاز التنفس الصناعي هذا الأسبوع، تلقى سيندرا، المريض الذي مكث أطول فترة في العناية المركزة، بعض العلاج بالبحر والشمس.

وفقد سيندرا سمعه عندما كان طفلاً بسبب التهاب السحايا، ويتواصل مع من حوله بقراءة حركات الشفاه.

وقالت الدكتورة أندريا كاستيلفي، نائبة رئيس خدمة العناية المركزة بالمستشفى، إن الشمس والبحر منحوا مرضى كوفيد-19 دفعة حيوية ورغبة في مواصلة الكفاح.

طباعة Email