أطباء يكشفون حالة رضيع ولد بعد تلقي والدته لقاح كورونا

قال تقرير إن إحدى العاملات في الخطوط الأمامية بالرعاية الصحية والتي كانت حاملا في الأسبوع الـ36 تلقت جرعتها الأولى من لقاح موديرنا في يناير الماضي، وأنجبت رضيعتها سليمة بعد ثلاثة أسابيع، وهي أول حالة ولادة لرضيعة بأجسام مضادة لمرض كوفيد-19.

وكتب اثنان من أطباء الأطفال في مدينة بوكا راتون بولاية فلوريدا تقريرا مفصلا عن الحالة، هذا الشهر.

وحصل الأطباء على عينة دم من الحبل السري للطفلة للبحث عن الأجسام المضادة لتحديد ما إذا كانت قد تم نقلها من الأم إلى الطفل، الأمر الذي يحدث مع اللقاحات الأخرى التي يتم إعطاؤها أثناء الحمل أيضا. 

وتشير الأبحاث إلى أن المرأة من بالم بيتش بولاية فلوريدا الأمريكية، تلقت الجرعة الثانية بعد الولادة وفقا لجدول التطعيم الذي يفصل بين الجرعتين 28 يوما.

وخلص التقرير إلى أنها "أول حالة معروفة لرضيعة مولودة بأجسام مضادة لمرض كوفيد-19، يمكن اكتشافها في دم الحبل السري بعد تلقيح الأم"، وفق "قناة الحرة".

ونقل موقع "ذا هيل" عن تشاد رودنيك، الطبيب المشارك في التقرير، قوله: "هذه حالة من بين الآلاف من الأطفال المولودين لأمهات سيتم تطعيمهن خلال الأشهر العديدة المقبلة".

وأشار الباحثون إن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد كيف يمكن أن توفر لقاحات كورونا للأمهات بعض الحماية للرضع من الفيروس.

طباعة Email