رؤساء وزراء تايلاند واليابان يتلقون اللقاح لتعزيز ثقة الشعب

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أصبح رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا أول شخص يتم تطعيمه يوم الثلاثاء بـ لقاح "أسترازينيكا" المضاد لكوفيد-19 في بلاده الواقعة جنوب شرق آسيا، وذلك في أعقاب تعليقه مؤقتاً بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة.

أما رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا فقد تلقى جرعته الأولى من لقاح "فايزر" في أحد مستشفيات طوكيو يوم الثلاثاء، حيث تم تصويره وهو يتلقى الجرعة الأولى أمام الكاميرات لطمأنة الجمهور الياباني بشأن سلامته. كما تأتي كجزء من الاستعدادات لزيارته للولايات المتحدة الشهر المقبل، حيث سيصبح أول زعيم عالمي يلتقي شخصياً مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وبحسب تقرير لصحيفة "ساوث تشاينا مورننغ بوست" الصينية، كان من المقرر مبدئيا أن يتلقى برايوت وأعضاء آخرون في مجلس الوزراء لقاحهم يوم الجمعة، قبل أن تعلق تايلاند استخدام لقاح أسترازينيكا بعد تقارير أومأت لتسببه في جلطات دم، الأمر الذي دفع عدداً من الدول الأوروبية إلى تعليق استخدامه.

لكن برايوت الذي سيبلغ من العمر 67 عاماً هذا الشهر كان قد أخبر الصحفيين في مقر الحكومة قبل تلقي الجرعة في ذراعه اليسرى: "اليوم أقوم بتعزيز ثقة عامة الناس". وأضاف لاحقاً إنه شعر بتحسن بعد الجرعة. الجدير بالذكر أن تايلاند بدأت في تطعيم العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية والمجموعات الأخرى بما في ذلك المسؤولين الحكوميين باستخدام الجرعات المستوردة، لكن استراتيجية التطعيم الشاملة للبلاد تعتمد بشكل كبير على صنع لقاح AstraZeneca محلياً.

إذ من المقرر أن يتم إنتاجه عبر شركة يملكها ملك البلاد، مع تخصيص 61 مليون جرعة مخصصة للسكان. ولكن من غير المتوقع أن يتوفر لقاح AstraZeneca المنتج في تايلاند حتى يونيو، عندها تخطط تايلاند لبدء حملتها الجماعية للتطعيم.

بالنسبة إلى اليابان، فقد انصب التركيز أولاً على طرح اللقاحات في اليابان على العاملين في مجال الرعاية الصحية، بينما ينتظر باقي السكان دورهم.

قبل تحديد القمة، قال سوغا البالغ من العمر 72 عاماً، إنه سينتظر حتى يصبح الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكثر مؤهلين في منتصف أبريل. إلا أنه وبعد تغيير الخطط، من المقرر أن يحصل على الجرعة الثانية بعد ثلاثة أسابيع قبل مغادرته إلى واشنطن.

طباعة Email