تودع أولادها بمكالمة فيديو مؤثرة قبيل وفاتها بكورونا

متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا وقبل وفاتها بدقائق ودعت سيدة بريطانية أبناءها الثلاثة بمكالمة فيديو.

وأصيبت "سوزان أولسوب"، من مقاطعة "ساوث يوركشير" بإنجلترا بفيروس كورونا ونُقلت إلى المستشفى بعد أن تدهورت حالتها الصحية لدرجة أنها لم تعد قادرة على تناول الطعام أو الشرب، رغن اتخاذها الإجراءات الاحترازية.

وبعد أن تحدثت الأم لأبنائها الثلاثة "كريج" و"كيري" و"لي" عبر مكالمة الفيديو، دخلت في غيبوبة لتخسر معركتها ضد فيروس "كوفيد-19" وتوفيت في الـ5 من مارس الجاري، وفقا لصدى البلد.

وصرحت ابنتها "كيري أولسوب" أنهم كانوا يستعدون لزيارتها بالمستشفى قبل أن يتلقوا خبر وفاتها مباشرة.

واستطردت الابنة ذات الـ35 عامًا مؤكدة ان والدتها كانت حريصة على الالتزام بالإجراءات الاحترازية منذ بدء تفشي جائحة كورونا، لكنها بدأت في الآونة الأخيرة تعاني من مشاكل في التنفس كما أصيبت بصداع، وسرعان ما ساء وضعها لدرجة أنها لم تعد قادرة على تناول الطعام أو المياه، ولذلك نقلها أحد أبنائها إلى المستشفى، وكان خبر إصابتها بمثابة صدمة واجهت العائلة صعوبة في استيعابها بالنظر إلى مدى حرصها على اتباع إجراءات الوقاية.

وأضافت أنها وعائلتها كانوا يحاولون البقاء إيجابيين والتظاهر بالتماسك أثناء توديعها للمرة الأخيرة عبر مكالمة الفيديو، كما حاولوا طمأنتها والتعبير عن مدى حبهم لها رغم حالة الصدمة التي تملكت منهم جميعًا.

وقررت العائلة مشاركة تفاصيل مكالمة الوداع الأخيرة للأم الراحلة، إلى جانب لقطة لها خلال صراعها مع فيروس كورونا المستجد في إطار حملة لجمع التبرعات أطلقها أحد الأبناء بهدف دعم مستشفيات محلية والتحذير من مدى خطورة الفيروس.

 

طباعة Email