وفاة الصحفي المصري عباس الطرابيلي متأثراً بفيروس كورونا

توفي اليوم الجمعة الكاتب الصحفي المصري عباس الطرابيلي إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، عن عمر يناهز 85 عاماً.

وأصيب الكاتب الكبير عباس الطرابيلي بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، قبل نحو 10 أيام، وتم نقله إلى مستشفى العزل بالشيخ زايد نظراً لتدهور حالته الصحية.

وقالت ابنته الدكتورة عزة عباس الطرابيلي إنها «فوجئت بحالته الصحية وشعوره بضيق شديد في التنفس، وآلام في الصدر، فأبلغت على الفور الإسعاف ونقلته لأقرب مستشفى وهناك تم تأكيد إصابته بفيروس كورونا (كوفيد-19)».

وأوضحت ابنته أن «تشخيص الأطباء كان فشلًا في عضلة القلب والصمام بجانب إصابته بفيروس كورونا المستجد، ما جعل حالته متدهورة وتتطلب حجزه بالعناية المركزة».

الجدير بالذكر أن عباس الطرابيلي كاتب ومؤرخ مصري وله عمود يومي بصحيفتي «المصري اليوم» و«الوفد» ومن مواليد محافظة دمياط سنة 1936، وعمل رئيس تحرير جريدة الوفد 1998، وله العديد من الكتب التاريخية التي تهدف إلى تنوير العقل المصري وإعادة تعريف الشعب المصري بتاريخه العريق.

من أهم أعماله «أحياء القاهرة المحروسة» و«غرائب الأسماء المصرية والعربية» و«من أقصى الغرب إلى أقصى الشرق».

 

طباعة Email