فاوتشي: بداية الصيف سنقترب من الحياة الطبيعية في أمريكا

أكد خبير الأوبئة وكبير المستشاريين الطبيين بالبيت الأبيض أنتوني فاوتشي أنه بحلول نهاية فصل الربيع وبداية فصل الصيف، أعتقد أنه سوف يكون لدينا مساحة لأداء الأمور بصورة تقترب من الطبيعية" اذا استمر مهدل التطعيم بهذه الوتيرة.

ولكن في الذكرى الأولى لظهور جائحة كورونا، التي دفعت السلطات لفرض إجراءات إغلاق في أنحاء أمريكا، أعرب فاوتشي عن حذره، مشاركا بأهم درس تعلمه العام الماضي وهو :" لا تستهينوا أبدا بخطورة هذا  الفيروس".

وقال فاوتشي في حوار مع صحيفة ماكلاتشي الأمريكية إنه يتم تطعيم أكثر من مليوني مواطن أمريكي يوميا، مضيفا أن أمريكا يمكن أن تصل لمستوى الحماية خلال أشهر، مما سوف يخفض من خطورة الاصابة بالعدوى في التجمعات الاجتماعية.

وقال فاوتشي" نحن في طريقنا لأن يكون لدينا لقاح كاف لتطعيم كل شخص شخص بالغ هذه الدولة بحلول نهاية مايو المقبل".

أضاف" إذا نجحنا في تطبيق ذلك، وتقدم المواطنون وحصلوا على اللقاح، لن يمثل ظهور سلالات تعرقل وتيرة هذه الخطة عقبة أمامنا، لذلك بما أننا نقترب من شهور الصيف، علينا أن نرصد درجة معقولة من المرونة فيما يتعلق بما يمكننا أن نفعله، أكثر من التي لدينا الآن".

 وعادة ما توجه أسئلة لفاوتشي ومسؤولين آخرين بإدارة بايدن حول متى يتوقعون أن تصل الدولة لمستوى الحماية الجمعية، ما يطلق عليه" مناعة القطيع". ووصف فاوتشي مسار البلاد نحو مناعة القطيع بأنه في طريقه لتحقيق ذلك ، في ظل ازدياد مرونة القواعد الصحية مع ارتفاع نسبة الملقحين.

وأشار إلى إسرائيل كمثال على الدولة التي بدأت في تخفيف القيود في ظل ارتفاع عدد الملقحين لديها.

وأضاف فاوتشي" أعتقد إننا إذا استمرينا في تعزيز عملية التطعيم ووصلنا لتطعيم مليوني شخص أو أكثر يوميا، بحلول نهاية فصل الربيع وبداية فصل الصيف، أعتقد أنه سوف يكون لدينا مساحة لأداء الأمور بصورة تقترب من الطبيعية".

وقال" أعتقد أنك يمكن أن تشعر بالراحة، مالم يحصل أمر ما مثل ارتفاع أخر في حالات الاصابة، وهو ما لا أتمنى حدوثه وأشك في إمكانية حدوثه، ولكن لا يمكن أن تستبعد ذلك، هذه إمكانية".

طباعة Email