تقارير: إيطاليا على وشك تشديد قيود كورونا

توشك الحكومة الإيطالية على تشديد القيود المفروضة للوقاية من فيروس كورونا بصورة أكبر، وفقا لتقارير وسائل الإعلام.

ومن المتوقع اتخاذ تدابير أكثر صرامة لتقييد التواصل، خاصة في عطلات نهاية الأسبوع. كما يوجد خلاف بشأن القواعد الجديدة لتحديد ما يسمى بالمناطق الحمراء. ويتم في هذه المناطق تطبيق القواعد الأكثر صرامة حيث تكون أعداد الإصابات مرتفعة جدا.

ومن المقرر عقد مشاورات بين الخبراء وأعضاء حكومة رئيس الوزراء ماريو دراجي مساء اليوم الأربعاء في روما، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، ومن المقرر أن تتبعها مشاورات مع الأقاليم العشرين غدا الخميس.

وكانت روما قد مددت مؤخرا قيودها المتعلقة بفيروس كورونا، مثل السفر داخل البلاد. ودخل هذا المرسوم حيز التنفيذ يوم السبت الماضي.

وكتبت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" اليوم أنه من المقرر الآن اتخاذ إجراءات أكثر صرامة.

ويشهد منحنى العدوى في البلاد ارتفاعا مرة أخرى منذ فترة. وفي بعض المناطق، تدق المستشفيات ناقوس الخطر لأن وحدات العناية المركزة وصلت إلى الحد الأقصى لطاقتها.

 وبحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء، بلغ إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إيطاليا 1ر3 مليون حالة، وعدد حالات الوفاة 100 ألف و479 حالة.

وأعلنت إيطاليا تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في البلاد منذ عام وخمسة أسابيع.
وأظهرت البيانات أنه جرى إعطاء 74ر5 مليون جرعة من لقاح مضاد لفيروس كورونا في إيطاليا.

 

طباعة Email