سبوتنيك V يخترق أوروبا عبر هذه الدولة

كشفت تقارير صحافية عن قيام صندوق الثروة السيادي الروسي بتوقيعه لعقد مع شركة الأدوية أديني، لإنتاج اللقاح المضاد لفيروس «كورونا» سبوتنيكV  الروسي، في أول اتفاق مع جانب أوروبي من قبل روسيا، لتوسيع استخدام اللقاح الواعد، وفقاً لما أوردته وسائل إعلام دولية.

غرفة التجارة الإيطالية الروسية قالت من جانبها، في بيان، إن صندوق الثروة السيادية الروسي «RDIF» وقع اتفاقية مع شركة الأدوية السويسرية Adienne لإنتاج لقاح سبوتنيكV  في إيطاليا.

وذكرت، في بيان، أن هذه الخطوة مهدت الطريق لإنشاء أول منشأة لإنتاج سبوتنيك V  في أوروبا، مع خطط لبدء الإنتاج الإيطالي في يونيو. وأضافت أنها تأمل في أن يتم إنتاج 10 ملايين جرعة من سبوتنيك V، في إيطاليا بحلول نهاية العام الجاري.

توسيع العرض

وتعد الخطة تتويجاً لجهود روسيا في توسيع عرض لقاحها في العالم، وفي أوروبا على نحو خاص، بعد أن تلقى اللقاح إشادة من منظمة الصحة العالمية، حيث يتمتع بفاعلية عالية. وأضافت أنها تأمل في أن يتم إنتاج 10 ملايين جرعة من اللقاح الروسي، في إيطاليا بحلول نهاية العام الجاري. ووفق التصريحات فقد تبدأ إيطاليا في إنتاج اللقاح في يوليو المقبل.

وسبق أن ذكر رئيس الصندوق الروسي كيريل دميترييف عن مباحثات مع الحكومة الإيطالية لإنتاج لقاح سبوتنيك V، في إيطاليا متوقعاً بدء الإنتاج في يونيو المقبل لتصنيع عشرة ملايين جرعة مع نهاية العام.

وقال دميترييف إن الصندوق سيكشف قريباً عن عشرين مشروعاً للتعاون مع عشر دول من بينها ألمانيا وفرنسا.

صوت تشيكي

أوروبياً تتعالى الأصوات الداعية لتبني اللقاح الروسي. آخر هذه الأصوات صدر عن الصحافي التشيكي توماش زينكا، الذي أشاد باللقاح في حديث صحيفة «Haló noviny»، حيث أشاد بالسلوفاكيين لأنهم تمكنوا من الحصول على «سبوتنيك ــ، واصفاً إياه بأنه أحد أفضل اللقاحات في العالم.

وقال في هذا الشأن: «في كل مكان تتم الإشادة به. ومع ذلك، هناك دوائر معينة لا يمكنها القبول بذلك»، مضيفاً في السياق أنه بسبب توريد اللقاح الروسي إلى سلوفاكيا حدث انقسام في الحكومة.

كما تحدث زينكا عن الإنجازات الروسية الأخرى في مجال مكافحة الوباء، مشيراً إلى أن العلماء الروس يعملون الآن على دواء «مير – 19» يشفي من «كورونا»، ويختبرون أيضاً لقاحاً يقي من العدوى لمدة تصل إلى 17 عاماً.

طباعة Email