عادة رمضانية تهدد صحة المصريين تجاه فيروس كورونا

حذَّر خبير طبي من عادة مرتبطة بقرب حلول شهر رمضان المبارك، مؤكداً أنها تهدد صحة المصريين تجاه فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقال الدكتور هاني الناظر، رئيس المركز القومي المصري للبحوث الأسبق، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "باقي على رمضان بإذن الله حوالي خمسة أسابيع، واسمحوا لي أن أطلب مبكراً من حضراتكم ومن كل المصريين من الآن عدم الانتظار حتى آخر يومين قبل بدء الشهر الكريم، والنزول والتكدس في الأسواق كما حدث العام الماضي، ما نتج عنه انتشار الإصابة بكورونا بشكل كبير".

وأضاف الناظر: "هنا أقترح أن حضراتكم تبدؤوا، من الآن، بهدوء، وبدون أي تزاحم، شراء احتياجاتكم بشكل تدريجي، بحيث تنتهون تماماً من مشترياتكم مبكراً جداً وبعيداً عن التزاحم".

وأوضح أن هناك خطورة أخرى في رمضان سببها التجمعات العائلية في البيوت ومشاركة العزائم، قائلاً: "النقطة الثانية، من قلبي وخوفاً على صحتكم وصحة أولادكم، لا داعي نهائياً للعزومات العائلية وغير العائلية، وتعالوا نستحمل هذا العام، وكل عائلة تقفل على نفسها بابها، ولا داعي لأي تجمعات فطور أو سحور، فما حدث العام الماضي كان مؤلماً".

ودعا الهيئات والشركات والجمعيات والنوادي والمؤسسات والأحزاب التي تعودت عمل إفطار وسحور جماعي إلى عدم تنظيم مثل هذه المناسبات في شهر رمضان المقبل.

طباعة Email