سعادة سكان الإمارات تتفوق على ظروف الجائحة

رصدت مؤسسة «سيجنا» الأمريكية العالمية المتخصصة في خدمات التأمين الصحي ارتفاعاً هائلاً في مستويات الصحة والسعادة لدى سكان الإمارات في نهاية 2020، وذلك على الرغم من استمرار تفشي جائحة «كوفيد 19» في كافة أنحاء العالم.

وأفادت أحدث دراسة صادرة من «سيجنا» بأن مستوى الصحة والسعادة لدى سكان الدولة بلغ في نهاية العام الماضي 67.4 درجة، بالمقارنة مع المتوسط العالمي في نفس التاريخ، والذي بلغ 60.9 درجة فقط.

كما رصدت الدراسة ارتفاعاً في هذا المستوى لدى سكان الإمارات بقيمة 1.8 درجة، بالمقارنة مع شهر أكتوبر.

وأوضحت الدراسة تحسناً مطرداً في الجوانب المتعلقة بالصحة الجسدية والمهنية، والسعادة الأسرية، والاجتماعية والمالية لدى سكان الدولة، في ظل عودة الحياة إلى أوضاع تبدو قريبة جداً من الأوضاع الطبيعية التي كانت سائدة بالدولة قبل تفشي الجائحة.

وأضافت «سيجنا» في دراستها أن هذا التحسن يؤكد المرونة المستمرة من جانب الإمارات ومؤسساتها الحكومية وأيضاً سكانها في مواجهة تداعيات «كوفيد 19».

طباعة Email