فريق طبي للقاح كورونا يكتشف جثة مسنة توفيت قبل سنوات داخل منزلها

عثرت الشرطة الاسكتلندية على جثة مسنة توفيت قبل سنوات داخل منزلها الذي كانت تعيش فيه مع زوجها، ولم يعلم الجيران أبدًا بوجودها.

وقال متحدث باسم الشرطة إنه تم استدعاء الضباط إلى منزل في مدينة كوف، يوم الخميس، 25 فبراير، بعد العثور على جثة مسنة في الداخل.

وتم اكتشاف جثة كريستينا مالي داخل منزلها بعدما حضر فريق طبي خاص لمنحها لقاح كورونا.

وعند سؤال الزوج عن مكانها، ادعى أن زوجته خارج المنزل. 

وبدأت شرطة اسكتلندا تحقيقًا في الوفاة، وكشفت التقارير أن جثة السيدة مالي موجودة في المنزل منذ "عدة سنوات".

وأخبر الجيران الشرطة أنهم لم يعلموا أبدا بأن جارهم كانت لديه زوجة. 

قال أحد الجيران الذي يعيش في المنطقة منذ 22 عامًا: "لم أعرف أبدًا أن لديه زوجة أو شريكًا. كنت أراه بين فترة وأخرى لكن لوحده."

وقال آخر لصحيفة ديلي ريكورد: "لقد عشت بالقرب منه لسنوات ولم أكن أعرف حتى أنها عاشت هناك على الإطلاق".

وقال آخرون إنهم يعرفون الرجل المسن الذي يعيش في المنزل ولكن لم يروا زوجته أبدا."

وقالت الشرطة إنه سيتم تشريح الجثة لتحديد سبب وفاة المرأة. وأضافت أن التحقيقات جارية، وسيتم تقديم التقرير إلى المدعي العام.

وقال بريان سلون، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الخيرية Age Scotland التي تعتني بكبار السن، أن العزلة أصبحت مشكلة متنامية بين كبار السن خلال وباء كورونا، حيث يمضي الآلاف منهم أسابيع دون مكالمة أو زيارة، ومنهم من يعاني الوحدة المزمنة وهذا له تأثير مدمر على الصحة العقلية والبدنية، ونصح الأهالي بالإكثار من زيارتهم لأقاربهم المسنين والاطمئنان عليهم للتأكد من سلامتهم.

طباعة Email