كورونا يغيّب آخر رجل في قبيلة برازيلية

غيّب فيروس كورونا الأربعاء الماضي آخر رجل من السكان الأصليين في قبيلة "جوما" البرازيلية، بحسب ما أفادت به صحيفة "إل بايس" الإسبانية.

وكان "أروكا"، الذي بلغ من العمر ما بين 86 و90 عاماً، آخر ذكر بالقبيلة التي لم يتبق منها الآن سوى بناته الثلاث يعشن على ضفاف نهر الأمازون.

وازدهرت سابقاً قبيلة "جوما" الأصلية في البرازيل وبلغ عدد أفرادها ما بين 12 و15 ألف خلال القرن الثامن عشر، بحسب "يورونيوز".

وتوفي أروكا خلال تلقيه العلاج بالرعاية المركزة في مستشفى في مدينة بورتو فيليو، التي تقع على بعد 10 كيلومترا من قريته في حوض نهر الأمازون العلوي.

وتزداد المخاوف بشأن تأثير كوفيد-19 على مجتمعات السكان الأصليين بالأخص في منطقة الأمازون البرازيلية، وخاصة بعد وفاة عشرة أطفال من قبيلة "يانومامي" جراء الفيروس في يناير الماضي.

كلمات دالة:
  • جوما ،
  • أروكا ،
  • الأمازون ،
  • البرازيل
طباعة Email