صرف تعويضات للأطقم الطبية في مصر بأثر رجعي منذ بداية جائحة كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية عن قرارها صرف تعويضات للأطقم الطبية وأسرهم بأثر رجعي منذ بداية جائحة كورونا.

وقالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان المصرية، إنه تم إنشاء صندوق مخاطر المهن الطبية بموجب قانون 184 لسنة 2020 الصادر بقرار جمهوري، في إطار حرص الدولة على حماية الأطقم الطبية أثناء أداء عملهم ودعمهم، وتقديراً لجهودهم المبذولة وتضحياتهم لخدمة وحماية الوطن، خاصة خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا، وذلك بحسب ما ذكرت الوزارة على صفحتها الرسمية في "فيسبوك".

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام الصحي والتوعية والتواصل المجتمعي والسكاني، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن صندوق مخاطر المهن الطبية وصرف التعويضات للأطقم الطبية يهدف إلى منح مزايا لحالات الوفاة أو الإصابة التي ينتج عنها عجز كلي أو جزئي للأطقم الطبية نتيجة أداء عملهم، إضافة إلى تقديم الرعاية الاجتماعية لأعضاء الصندوق وأسرهم.

وأشار مجاهد إلى أنه بموجب القانون، تتم مراعاة استحقاق التعويض للأطقم الطبية وأسرهم بأثر رجعي منذ بداية جائحة فيروس كورونا، وذلك وفقاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتابع أنه من المقرر منح أعضاء صندوق مخاطر المهن الطبية مزايا لا تقل عن المزايا التي يمنحها صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي العمليات الحربية وأسرهم، لافتاً إلى أنه جارٍ إعداد مقترح النظام الأساسي للصندوق بمعاونة ذوي الخبرة والمتخصصين واسترشاداً بالنظم المعمول بها في صندوق شهداء الحرب.

ولفت مجاهد إلى أن وزارة الصحة والسكان وضعت الإجراءات التنفيذية لتفعيل الصندوق، حيث تم تخصيص مقر دائم للصندوق بالعاصمة الإدارية الجديدة، ووضع مقترح لمجلس إدارة الصندوق تمهيداً لعرضه على دولة رئيس مجلس الوزراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات