نجت من الإنفلونزا الإسبانية عام 1918

شاهد معمرة في الـ 104 أعوام تحتفل بعيد ميلادها في مستشفى "كورونا"

احتفلت إحدى الناجيات من كوفيد -19 بعيد ميلادها الـ 104 في المستشفى مع الموظفين بحضور ابنها.

وكانت ليجولا إستيلوز، المعمرة البالغة من العمر 104 عامًا، قد نجت خلال طفولتها من وباء الإنفلونزا الإسبانية عام 1918، وها هي تخرج الآن من المستشفى في بنسلفانيا الأمريكية بعدما حاربت فيروس كوفيد 19.

في مقطع فيديو نشره برنامج "صباح الخير أمريكا"، شوهدت  إستيلوز في سريرها بمستشفى (UPMC ) بينما أحضر لها أحد الموظفين كعكة عيد ميلادها. وفي الفيديو، غني الجميع احتفالاً بعيد ميلادها ونجاتها من فيروس كورونا قبل خروجها من المستشفى.

وشكر الابن جميع الموظفين الذين كانوا يعتنون بوالدته، وأخبرته إحدى الممرضات إنها سعدت لخدمة إستيلوز كونها أول شخص "معمر" تعتني به.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات