حملات التلقيح ضد «كورونا» تتسارع في العالم

يواصل العديد من الدول في العالم حملات التطعيم ضد فيروس كورونا، وتتوالى طلبات الدول على اللقاحات في سباق مع الزمن وصولاً للتعافي من الوباء والعودة للحياة الطبيعية، إذ توقع خبير أمريكي انتهاء الجائحة في إبريل المقبل.

وكشفت وزارة الصحة النمساوية عن إجراء مفاوضات لإنتاج اللقاح الروسي «سبوتنيك v» في النمسا، بالتعاون مع شركات نمساوية متخصصة في إنتاج الأدوية، ودعت النمسا إلى تقديم البيانات البحثية الموثقة واستيفاء جميع الاشتراطات اللازمة لإنتاج اللقاح في أوروبا.

وقال كيريل ديميترييف رئيس صندوق الثروة السيادية الروسي لهيئة الإذاعة النمساوية «ORF» إن روسيا تجري مفاوضات مع شركات نمساوية عدة من أجل تصنيع لقاح «سبوتنيك v».

وفي المقابل أكد رئيس وزراء النمسا، المستشار سيباستيان كورتس، سعي النمسا لإنتاج لقاحي كورونا الروسي والصيني بعد الموافقة الأوروبية على اللقاحين، وأكد حرصه على إتاحة الفرصة أمام الطاقات الإنتاجية لشركات النمسا لإنتاج اللقاحات الروسية أو الصينية، وأوضح أن الهدف هو الحصول على أكبر قدر ممكن من اللقاح الآمن في أسرع وقت ممكن، وقال «لا ينبغي أن تكون هناك محرمات جيوسياسية".

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه سيتم تطعيم جميع البالغين في بريطانيا بجرعة أولى بحلول نهاية يوليو.

وبدأت أستراليا أمس، حملة التطعيم التي دشنها أعضاء في الحكومة على رأسهم رئيس الوزراء سكوت موريسون.

وبدأت نيوزيلندا أيضاً حملة التطعيم التي تشمل أولاً المواطنين المعرضين لمخاطر عالية والعائدين من الخارج.

11 مليوناً

أعلنت وزارة الصحة الهندية أن إجمالي عدد المواطنين الذين تم تطعيمهم تجاوز 11 مليون شخص. ويتم حالياً التطعيم بلقاحي كوفيشيلد/‏أسترازينيكا، (الاسم المحلي للقاح أسترازينيكا/أكسفورد)، ولقاح «كوفاكسين» الهندي. كما يخضع حوالي 20 لقاحاً لتجارب سر يرية في البلاد، بما في ذلك لقاح Sputnik V الروسي.

وقال مدير عام الصحة في ماليزيا، نور هشام عبد الله، إن وصول لقاح فايز/‏بيونتك إلى ماليزيا (أمس)، يبشر ببزوغ فجر جديد في معركة البلاد ضد «كورونا»، حيث إنه يوفر الأمل في أن يتحد الناس مرة أخرى في محاولة لإنهاء الوباء.

طباعة Email