وزراء جزائريون يتلقون اللقاح والكويت تستعد لتسلم دفعة جديدة من «فايزر- بيونتيك»

السعودية تجيز «أسترازينيكا» وتبدأ المرحلة الثانية للتطعيم

في تصريح يبعث على التفاؤل بقرب نهاية الوباء في المملكة العربية السعودية، أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، اقتراب المملكة من العودة إلى الحياة الطبيعية، في وقت أجازت هيئة الغذاء والدواء استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، والذي طورته شركة «أسترازينيكا» البريطانية بالتعاون مع جامعة أكسفورد، وأعلنت المملكة انطلاق المرحلة الثانية للتطعيم، فيما تنتظر الكويت وصول الدفعة الخامسة من لقاح «فايزر- بيونتيك» بعد غدٍ الأحد، في وقت يبدأ توزيع اللقاحات في القارة الأفريقية اعتباراً من الأسبوع المقبل.

وجاءت إجازة السعودية استخدام «أسترازينيكا» والسماح باستيراده استناداً إلى البيانات المقدمة لها، التي تمت مراجعتها بجميع تفاصيلها وفق منهجية علمية دقيقة، وبناءً عليه ستبدأ الجهات الصحية في المملكة بإجراءات استخدام اللقاح وفق المعايير والمتطلبات الخاصة بذلك، كما ستقوم الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية بتحليل عينات من كل شحنة واردة من اللقاح قبل استخدامه.

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبد العالي، أمس، اقتراب المملكة من العودة إلى الحياة الطبيعية مع أهمية مواصلة الإجراءات الاحترازية.

وأضاف، خلال الإيجاز الصحفي الدوري المشترك حول مستجدات فيروس كورونا أن «الوزارة تتابع منحنى الإصابات بكثير من اليقظة، وسنكون بالاتجاه الإيجابي، باستمرار تقيدنا والتزامنا بالإجراءات الاحترازية».

وأعلن أنه «تم تجاوز نصف مليون جرعة معطاة من لقاح فيروس كورونا، والخطة في توسع وتواصل تسارعها».

وأكد العبد العالي أن جميع اللقاحات التي أُعطيت في المملكة آمنة وفعالة، مشيراً إلى أن اللقاحات مرحلة وسلاح قوي لمواجهة هذه الجائحة.

المرحلة الثانية

وأعلنت المملكة انطلاق المرحلة الثانية للتطعيم بلقاح كورونا في جميع مناطق البلاد. وقالت وزارة الصحة، في تغريدة عبر حسابها بموقع التواصل «تويتر» أمس، إنه يمكن للراغبين بأخذ اللقاح معرفة أماكن مراكز اللقاح وحجز الموعد من خلال تطبيق صحتي، وذلك حسب الفئات المستهدفة. وكشف وزير الصحة السعودي د.توفيق الربيعة مساء الاثنين الماضي عن وصول دفعات جديدة من لقاح كورونا إلى أرض السعودية بعد انقطاع لظروف خارجة عن الإرادة.

وكانت السعودية بدأت في 17 ديسمبر الماضي، المرحلة الأولى من حملة التطعيم بلقاح فيروس كورونا، التي تستهدف الذين تجاوزوا سن الـ 65 عاماً والعاملين في المهن الأكثر عرضة للعدوى.

الكويت وفايزر

في الكويت، قال د.عبدالله البدر، الوكيل المساعد لشئون الأدوية والتجهيزات الطبية في وزارة الصحة، إن الدفعة الخامسة من لقاح «فايزر- بيونتيك» ستصل إلى البلاد بعد غدٍ . وأضاف، في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية، أن الوزارة تقوم بالمراقبة الدقيقة لسلامة ومأمونية اللقاح بعد استخدامه، فضلاً عن استمرارها في متابعة المعلومات والبيانات بشأن سلامة وفعالية وجودة اللقاحات محلياً وعالمياً واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن ضمان سلامة الكويتيين والمقيمين.

وكانت الكويت بدأت حملة التطعيم في 27 ديسمبر الماضي، وبلغ عدد المسجلين في منصة تلقي اللقاح حتى الاثنين الماضي 454522 شخصاً، في حين وصل إجمالي عدد متلقي الطعوم نحو 137 ألف شخص منهم نحو 119 ألفاً إضافة إلى بلوغ متوسط تلقي الطعوم يومياً 16 ألفاً.

في الأثناء، أكد جلالة سلطان عُمان، هيثم بن طارق، خلال اتصال هاتفي مع رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، العلاقات الوطيدة بين البلدين والعمل على تعزيزها في مختلف المجالات. وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن جلالة سلطان عمان أعرب، خلال الاتصال، عن بالغ شكره وتقديره للهند قيادة وشعباً لتقديمها للسلطنة لقاح «أوكسفورد أسترازينيكا» الذي ينتجه المعهد الهندي للأمصال واللقاحات.

تطعيم وزراء

وفي الجزائر، تلقى وزير الصحة عبدالرحمن بن بوزيد الجرعة الأولى من اللقاح الروسي «سبوتنيك V»، إضافة لكل من الوزير المنتدب المكلف بإصلاح المستشفيات، إسماعيل مصباح، ووزيرة التضامن كوثر كريكو. وجرى التطعيم في المؤسسة الاستشفائية المتخصصة الهادي فليسي وسط الجزائر العاصمة.

يذكر أن الجزائر تلقت أواخر يناير الماضي أول شحنة من «سبوتنيك V»، وباشرت عملية التطعيم الأولى في ولاية البليدة وسط البلاد.

20 دولة

دولياً، أفادت «المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها» أمس، بأن توزيع اللقاحات سيبدأ في أنحاء القارة الأفريقية اعتباراً من الأسبوع المقبل. وقال مدير المراكز جون نكينغاسونغ، في مؤتمر صحافي، «يسعدني أن أعلن أنه سيتم البدء بتسليم أول مليون جرعة في أنحاء القارة الأسبوع المقبل». وأوضح أنه سيتم توزيع جرعات لقاح أسترازينيكا على نحو 20 دولة، وستكون هناك أولوية في برنامج التلقيح للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

وحتى الآن، بدأت سبع دول فقط في القارة حملات للتلقيح، ومن المتوقع أن تنضم إليها زيمبابوي قريباً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات