طبيب مصري يصاب بكورونا 3 مرات ويكشف أصعب مرحلة واجهته

روى الطبيب المصري أحمد عنتر القرنشاوي طبيب القلب والأوعية الدموية بالإسكندرية، قصة إصابته بكورونا 3 مرات والأعراض التي رافقتها خلال كل إصابة.

ووفقًا لصحيفة الوطن المصرية فإن الطبيب أصيب للمرة الأولى في مايو الماضي، والثانية في أغسطس، بينما الثالثة والأخيرة، التي لا يزال يعاني منها، فكانت في فبراير الحالي.

الأخيرة كانت الأشد

وقال عنتر: “المرة الأولى مخدتش مني وقت، حيث أصبت وانعزلت في البيت 4 أيام وبعدين خفيت وبقيت كويس، والمرة الثانية كانت خفيفة إلى حد ما، وكانت أشبه بدور برد طبيعي، لكن المسحة كانت إيجابية”.

وأوضح أن المرة الأخيرة كانت الأصعب، إذ أنه يشكو من ضيق شديد في التنفس، وصداع، وآلام، ورعشة، ودرجة حرارة مرتفعة.

كيف انتقلت إليه العدوى في المرات الثلاث

وكشف أنه في المرة الأولى التقط العدوى من طفلة صغيرة كانت مريضة لديه، والثانية كانت من رجل في الأربعين من عمره.

وفي المرة الثالث انتقلت العدوى إلى الطبيب من أحد أصدقائه الذي يعيش معهم لظروف عمله، حيث ظهرت على صديقه بعض الأعراض الخفيفة التي لم يعط لها بالا: “كان بيكح بسيط كده ومتوقعتش إنها كورونا”.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات