حملات التطعيم تتوسّع وبايدن يتوقع تجاوز الـ 100 مليون جرعة

تشهد حملات اللقاح العالمية لمكافحة فيروس «كورونا» المستجد، توسعاً مستمراً، حيث يزيد عدد الدول المعتمدة لقاحات جديدة بغية تسريع وتيرة التطعيم.

وتوقّع الرئيس الأمريكي جو بايدن أن يحقق أكبر من الرقم الذي حدده بتوزيع 100 مليون جرعة لقاح خلال 100 يوم. وعلى صفحته في «تويتر» كتب بايدن «قبل أن أتولى منصبي، حددت هدفاً كبيراً وهو توزيع 100 مليون جرعة (من لقاح كورونا) في أول 100 يوم. مع التقدم الذي نحققه، أعتقد أننا لن نصل إلى ذلك فحسب، بل سنحطمه».

النيران لم تخمد

ورغم الانخفاض في إصابات كورونا عالمياً للأسبوع الخامس على التوالي، أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن «النيران لم تُخمد بعد»، ما يعني ضرورة استمرار التدابير الاحترازية بالتوازي مع حملات التطعيم، حيث تواصل شحنات اللقاح وصولها للعديد من الدول.

في السياق، أعلنت وزارة الصحة في جنوب أفريقيا أن الشركة المصنعة للقاح «سبوتنيك v» الروسي تقدمت بطلب لدى الهيئة المنظمة للمنتجات الدوائية للموافقة على استخدام اللقاح في التطعيم في البلاد.

أستراليا وكوريا

في الأثناء، وافقت أستراليا على استخدام لقاح «أسترازينيكا» لتجعله بذلك اللقاح الثاني الذي تتم الموافقة على استخدامه. وقالت إدارة السلع العلاجية إنها وافقت مؤقتاً على اللقاح بعد أن استوفى معايير صارمة بشأن السلامة والفعالية. وأمّنت كوريا الجنوبية الحصول على لقاحات ضد فيروس كورونا لتطعيم 23 مليون شخص إضافي.

استعداد

بدأت تشيلي تلقيح المعلّمين استعداداً لإعادة فتح المدارس في الأول من مارس. وقال وزير الصحة إنريكي باريس «من خلال بدء هذه العملية، نريد أن نطمئن المعلّمين وأولياء الأمور وكذلك الأطفال بأنّ بمقدورهم العودة إلى الفصول في مارس على أساس طوعي وآمن». ووفق أحدث المعطيات المنشورة الإثنين، تلقّى أكثر من مليوني تشيلي جرعة واحدة على الأقلّ من اللقاح في بلد يعدّ 19 مليون نسمة. وسيلقّح في الإجمال 513,621 معلماً وموظفاً في المدارس والحضانات وبقيت المدارس مغلقة في تشيلي خلال فترة طويلة من العام الدراسي الماضي.

طباعة Email