«سبوتنيك v» إلى مصر وتونس قريباً

أكد الدكتور أشرف حاتم، عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ورئيس لجنة الصحة بمجلس النواب المصري، أن الحكومة المصرية تعاقدت مؤخراً على شراء لقاح سبوتنيك الروسي لبدء إتاحته للمواطنين والفئات الأولى بالرعاية خلال الفترة المقبلة، وذلك بجانب اللقاح الصيني، لافتاً إلى أن اللقاح الصيني ولقاح أكسفورد سيصل المخزون منهما إلى مليون جرعة خلال الفترة القصيرة المقبلة.

وأوضح عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية، في تصريحات نقلتها صحيفة «الوطن» المصرية، أن الدول المنتجة للقاحات أعطت الأولوية في منح اللقاحات ضد كورونا لمواطنيها عن مواطني الدول الأخرى النامية، وغيرها غير المنتجة للقاحات، مشيراً إلى أن التحالف الدولي للقاحات (كوفاكس) التابع لمنظمة الصحة العالمية يسعى للتعاقد للكثير من الدول، لافتاً إلى أنه تم فتح باب التعاقد للقاحات الروسية والصينية مع اللقاحين الإنجليزي والأمريكي، وذلك من أجل تغطية المدة الزمنية للعام الجاري.

وناشد حاتم المواطنين المصريين ضرورة الالتزام بتطبيق أقصى الدرجات الاحترازية للوقاية من الإصابة بالفيروس، لافتاً إلى أنه يجب تطبيق التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة طوال فترة التواجد خارج المنزل وكذلك التطهير، والتعقيم الدوري للمنشآت والابتعاد عن الأطعمة المكشوفة الموجودة خارج المنزل، والإكثار من تناول الخضروات والفواكه.

تونس تبحث
إلى ذلك، نشرت وكالات إعلام روسية نقلاً عن السفير الروسي لدى تونس سيرغي نيكولاييف بأن روسيا وتونس تجريان مباحثات لتوريد اللقاح الروسي «سبوتنيك V» في أقرب وقت ممكن. وأفادت بأن تونس تسعى لإعادة الحياة في البلاد إلى طبيعتها، وتعتبر أن تطعيم السكان هو أهم عامل لعودة الحياة الاجتماعية والاقتصادية إلى مسارها المعتاد، موضحاً أن إمكانية استخدام اللقاح الروسي لمكافحة «كورونا»، كانت محل دراسة منذ بداية ظهوره، من جانب الأطباء والمختصين في تونس.

ولفت السفير نيكولاييف إلى أنه «نتيجة للعمل المشترك قررت وزارة الصحة التونسية، يوم 30 يناير، السماح باستخدام اللقاح الروسي»، مضيفاً أن المفاوضات جارية بشأن توريد اللقاح في أسرع وقت ممكن.

والجدير بالذكر أن تونس ثالث دولة في إفريقيا بعد الجزائر وغينيا، تسجل رسمياً لقاح «سبوتنيك V».

 

طباعة Email