إصابات كورونا في السعودية ترتفع 400% خلال فبراير

قالت صحيفة "الوطن" السعودية إن أصابات كورونا في المملكة ارتفعت 4 أضعاف خلال شهر فبراير مقارنة بشهر يناير الماضي. مشيرة إلى تسجيل أدنى انخفاض خلال الشهر الماضي 82 حالة، لترتفع الحالات في منحى تصاعدي لتبلغ 386 حالة يوم أمس السبت، بزيادة قدرها نحو 4 أضعاف.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأسبوع الحالي سجل أعلى ارتفاع أسبوعي في حالات الإصابة على مدى شهرين، التي أخذت بالتفاوت بين الانخفاض والارتفاع، لتسجل ارتفاعًا متواصلًا خلال الأسابيع الـ5 الأخيرة، مختتمة بالارتفاع المسجل خلال الأسبوع الحالي الذي بلغ 67.2 % عن الأسبوع الماضي.

وتظهر بيانات «الصحة» أن الإصابات الأسبوعية تفاوتت خلال ديسمبر بين الارتفاع والانخفاض، حيث انخفضت 25.7 % في 12/12 من 187 إلى 139، وعادت في 19/12 لترتفع 19.5 % إلى 162، وعادت لتنخفض 4.9 % إلى 154، ثم انخفضت لأدنى حد في 2/1، وبنسبة انخفاض أسبوعية بلغت 46.8 % إلى 82 حالة، وعادت للارتفاع الأسبوع التالي 42.7 % إلى 117، وأكملت الارتفاع 50.4 % إلى 176، وارتفعت 5.7 % في الأسبوع التالي إلى 186، وارتفعت الأسبوع الذي بعده 40.3 % إلى 261 حالة، ثم ارتفعت لأعلى حد أسبوعي أمس بتسجيل 386 حالة، بارتفاع 67.2 %.

كانت وزارة الصحة قد بدأت تحذيراتها من ارتفاع الحالات قبل نحو شهر، ليعود وزير الصحة ويحذر الأسبوع الماضي من عودة ارتفاع الحالات، مشيرًا إلى أن الوزارة رصدت خلال الأيام الماضية زيادة ملحوظة وارتفاعًا مستمرًا في أعداد الإصابة بفيروس «كورونا»، كانت من أهم أسبابها التجمعات بكل أنواعها، وإذا استمر التهاون والتجمعات وعدم تطبيق الإجراءات الوقائية فسندخل في خطر الموجة الثانية.

كما بدأت، قبل أيام، وزارة الداخلية تطبيق إجراءات وقائية جديدة، للحد من ارتفاع حالات الإصابة بفرض استخدام تطبيق «توكلنا» في أماكن التسوق والأماكن العامة، لإثبات عدم الإصابة، بالإضافة إلى منع التجمعات بحد يزيد على 20، وعودة بعض الإجراءات الاحترازية فى المساجد، بالإضافة إلى التشديد على رصد المخالفات سواء من قبل الأشخاص أو المنشآت فيما يتعلق بالتباعد.

طباعة Email