بعد عام من وفاته.. العالم يتذكر أول طبيب حذر من فيروس كورونا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تذكر سكان ووهان أمس السبت الطبيب الصيني الذي دق ناقوس الخطر لأول مرة حول خطر انتشار فيروس كورونا في ووهان بعد عام من وفاته.

أصبح لي وين ليانغ، طبيب العيون في مستشفى بمدينة ووهان، أحد أكثر الشخصيات شهرة في الأيام الأولى من تفشي الفيروس عندما حاول تحذير العالم من الوباء، ولكن تم توبيخه من قبل الشرطة بسبب "نشر الشائعات".

وأدت وفاة الطبيب البالغ من العمر 34 عامًا بسبب الفيروس في 7 فبراير 2020 إلى إعلان حداد عام وغضب على الإنترنت.

وبعد أيام، أشاد عالم الأوبئة الشهير تشونغ نانشان بـ "بطل الصين".

ولكن عندما كرم الرئيس شي جين بينغ "أبطال" "حرب الشعب" ضد الفيروس في سبتمبر، لم يكن هناك أي ذكر لمساهمة لي.

و,ضع المشيعون أمس الزهور خارج مستشفى ووهان المركزي وأشادوا بـ لي لشجاعته في التحدث علانية على الرغم من ضغوط الدولة.

ولا تزال صفحة لي الشخصية على منصة Weibo الشبيهة بتويتر مساحة مفتوحة للمستخدمين لإحياء ذكرى صدمة التفشي المبكر بعد أن فرضت البلاد إغلاقًا صارمًا على ملايين الأشخاص في ووهان ومقاطعة هوبي المحيطة بها.

وأحيى المعلقون ذكرى وفاته بآلاف الرسائل على صفحته في "ويبو"، وفق "ديلي ميل". 

ويقوم فريق من منظمة الصحة العالمية حاليًا في ووهان بالبحث في المراحل الأولى من تفشي المرض، ويستعد لتقديم نتائجه.

وزار الفريق سوق هوانان للمأكولات البحرية، والذي يُعتقد أنه المكان الذي انتشر فيه الفيروس لأول مرة، مما أدى إلى جائحة أصابت أكثر من 105 مليون شخص وقتلت ما يقرب من ثلاثة ملايين في جميع أنحاء العالم.

كلمات دالة:
  • كوفيد 19،
  • فيروس كورونا ،
  • الصين،
  • ووهان
طباعة Email