رابطة الأطباء بالهند: 734 طبيباً توفوا بفيروس كورونا

قالت رابطة الاطباء بالهند اليوم الخميس إن عدد الأطباء الذين توفوا بفيروس كورونا أكثر بواقع أربعة أضعاف الرقم المعلن من جانب الحكومة، وذلك في الوقت الذي تعمل فيه السلطات على تعزيز عملية تطعيم العاملين في مجال الرعاية الصحية ضد فيروس كورونا لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وأضافت الرابطة أن 734 طبيبا توفوا من الفيروس، وليس 162 طبيبا مثلما أبلغت الحكومة البرلمان.

وقد تحمل الأطباء والعاملون في مجال الرعاية الصحية الوطأة الأكبر من تفشي فيروس كورونا في الهند، التي يبلغ تعداد سكانها 3ر1 مليار نسمة، وسجلت 8ر19 مليون حالة إصابة، لتحل في المرتبة الثانية من حيث عدد الاصابات بعد الولايات المتحدة الأمريكية، كما سجلت 154 ألفا و703 حالات وفاة بالفيروس.

وقال مسؤولو وزارة الصحة في بيان أسبوعي إن نحو 45 % من العاملين في مجال الرعاية الصحية الـ6ر9 مليون المستهدف تطعيمهم حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح في الفترة ما بين 17 يناير الماضي وأمس الأول الثلاثاء.

وقد أظهر أحدث استطلاع على مستوى البلاد بشأن الأجسام المضادة لفيروس كورونا أن نحو 5ر21 % من البالغين أصيبوا بالفيروس، بحسب ما ذكرته أبرز هيئة بحثية طبية.

وشمل استطلاع المجلس الهندي للبحث الطبي أكثر من 35 ألف شخص في 21 ولاية في الفترة من 17 ديسمبر حتى الثامن من يناير الماضيين.

وقال "في كيه بول"، الذي يترأس مجموعة المهام الاتحادية المعنية بمواجهة فيروس كورونا" إن هذا يشير إلى أن عددا كبيرا من المواطنين مازالوا عرضة للإصابة بالفيروس".

 

طباعة Email