خبر مبشر عن لقاحات كورونا

كشف الطبيب، أنتوني فاوتشي، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، جو بايدن، للشؤون الصحية، تراجع معدلات دخول المستشفيات جراء فيروس كورونا ما يثبت نجاعة اللقاحات.

وأضاف في مؤتمر صحفي، أمس الاثنين، عقده فريق البيت الأبيض لمواجهة كورونا، أنه يمكن وقف تحور الفيروس عبر الاستمرار بعمليات التلقيح ضد كورونا، وفقا لقناة الحرة.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة لديها ثلاثة لقاحات مختلفة، وأن كلاً منها لديها نسب فعالية مختلفة، ولكنها جميعها تتجاوز الـ 70 في المئة، ولهذا الأمر تأثير كبير في خفض معدلات الوفاة بسبب كورونا.

وزاد فاوتشي، "أننا وجدنا اللقاحات المتوفرة حاليا تعمل أيضا على محاربة السلالة التي ظهرت في بريطانيا، ولكن تأثيره على السلالة التي ظهرت في جنوب أفريقيا بنسب أقل".

ومع هذا يؤكد فاوتشي على أهمية أخذ اللقاح لوقف انتشار عدوى كورونا المستجد وسلالاته الجديدة، خاصة وأن الحقيقة العلمية تقول إن الفيروسات لا تتحور إلا إذا تكاثرت داخل الجسم، واللقاحات المتوفرة حاليا لها دور هام في ذلك.

من جانبها، أكدت روشيل والينسكي، مديرة مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة "CDC" على ضرورة الاستمرار بتوصيات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وتجنب الأماكن المزدحمة لوقف تفشي فيروس كورونا.

وأضافت أن الوقت الحالي غير مناسبا للسفر على الإطلاق، وإذا اضطررت لذلك عليك ارتداء الكمامة في جميع الأوقات.

وذكرت أن أكثر من 25 مليون شخص في الولايات المتحدة حصلوا على جرعة واحدة من لقاح كورونا على أقل تقدير، فيما يتم تقييم الآثار الجانبية لهذه اللقاحات، والتي لم تتجاوز تلك التي نشهدها بعد أخذ أي مطعوم.

وكشفت والينسكي أنه حاليا يتم فحص 3000 عينة أسبوعيا لتحليل التسلسل الجيني للفيروس ومعرفة السلالات التي يمكن أن تنتشر، حيث يتم التعاون مع 7 جامعات، وتم تخصيص 50 مليون دولار لأبحاث التسلسل الجيني.

 

 

طباعة Email