بالصور.. مسؤول يتجاهل قيود كورونا ويستضيف 500 شخصاً في حفل عيد ميلاده

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أقام سياسي مرشح لمقعد حاكم ولاية في المكسيك حفلًا مع 500 ضيف للاحتفال بعيد ميلاده الـ 64 على الرغم من حظر التجمعات بسبب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد. 

واحتفل فيليكس سالغادو بعيد ميلاده الخميس في حفل استمر حتى الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة في ولاية غيريرو الواقعة على ساحل المحيط الهادئ، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام المحلية.

أقيم الحفل في مكان مفتوح وداخل قاعة مناسبات في العاصمة تشيلبانسينجو، على الرغم من الحظر على التجمعات التي تضم أكثر من 10 أشخاص حيث تم تحديد مستوى مخاطر الوباء عند اللون البرتقالي.

وأظهرت الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي تجاهل الضيوف لبروتوكولات التباعد الاجتماعي التي تفرضها الحكومة وتجاهل بعضهم استخدام أقنعة الوجه. 

ويسعى سالغادو للمرة الثالثة للحصول على مقعد حاكم ولاية غيريرو بغرب المكسيك في حزب مورينا الذي يتزعمه الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور في انتخابات يونيو. ومع ذلك، ظهرت الخلافات حول ماضيه الأسبوع الماضي عندما انتقد الأمين العام لحزب مورينا سيتلالي هيرنانديز بسبب تورط سالغادو في اعتداء جنسي على فتاة مراهقة في عام 1998 وامرأة في ديسمبر 2016. إذ قالت الضحية لمكتب المدعي العام لولاية غيريرو أن سالغادو اعتدى عليها في ثلاث مناسبات منفصلة. وتقدمت المرأة بدعوى ضده مرة أخرى في عام 2017، ولكن تم أرشفة الملف. 

وخلال مؤتمر صحفي في 8 يناير، قال رئيس الحزب أندريس مانويل لوبيز إن اتهامات الصلات بالمنظمات الإجرامية والاعتداء الجنسي كانت مجرد جزء من حيلة قام بها خصوم يتطلعون إلى التقليل من سمعة منافسهم الأقوى. وقال الرئيس "إنه شأن حزبي ونتاج لموسم الانتخابات"، وفق "ديلي ميل". 

وسجلت المكسيك حتى يوم الإثنين 140،704 حالة وفاة بسبب كوفيد 19، وهو رابع أعلى معدل في العالم، وفقًا لجامعة جون هوبكنز. وتحتل المكسيك المرتبة 13 في العالم مع 1621.428 حالة إصابة بـكورونا، لكنها رابع أكثر الدول تضررًا من الوباء في أمريكا اللاتينية. وسجلت ولاية غيريرو 28215 حالة إصابة بفيروس كورونا و 2864 حالة وفاة. 

طباعة Email