إذا أصبت بكورونا.. فلست بأمان من السلالة الجديدة

أكد علماء، إن الإصابة السابقة بفيروس كورونا ربما توفر حماية أقل من السلالة الجديدة التي تم تحديدها للمرة الأولى في جنوب أفريقيا رغم أنهم يأملون في أن تبقى اللقاحات فعالة في الحالتين.

وأثبتت الدراسات أيضا أن السلالة الجديدة ترتبط بشدة وبسهولة بالخلايا البشرية. 

بحسب سكاي نيوز عربية،قال عالم الأوبئة البارز في جنوب أفريقيا سليم عبد الكريم إن هذا يساعد في تفسير ما يبدو أنه انتشار أسرع للمرض بنحو 50 %.

وحدد خبراء في جنوب أفريقيا السلالة "501 واي.في2" أواخر العام الماضي، حيث كانت القوة الدافعة الرئيسية للموجة الثانية من إصابات كوفيد-19 على مستوى البلاد والتي رفعت معدل الإصابات اليومي إلى ذروة جديدة زادت على 21 ألف حالة في وقت سابق من الشهر الجاري.

وهذه السلالة واحدة من عدد من السلالات الجديدة التي تم اكتشافها في الشهور الأخيرة ومن بينها سلالتان أخريان في إنجلترا والبرازيل يخشى العلماء أن تكونا وراء زيادة سرعة انتشار كوفيد-19.

طباعة Email