نموذجان لتفشي كورونا في العالم عام 2021

حدد فريق من العلماء الصينيين نموذجين لتفشي جائحة فيروس كورونا في العالم عام 2021.

وخلصت المجموعة المكونة من خبراء مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، والجيش الصيني، وعدد من المعاهد البحثية، إلى أنه في أسوأ السيناريوهات سيرتفع إجمالي عدد المصابين بكورونا في أنحاء العالم من 92 مليونا حاليا إلى 170 مليونا في غضون الشهرين المقبلين.

وأوضح رئيس المجموعة البروفيسور شو جيانغو، أن خمس الإصابات في العالم سيكون من نصيب الولايات المتحدة، وأضاف: "بحلول أوائل مارس، قد يرتفع عدد الوفيات الناجمة من كوفيد-19 إلى خمسة ملايين".

وأشار تقرير الخبراء الصينيين إلى أن تحقيق السيناريو الأكثر تفاؤلا، يتطلب أن يلتزم الجميع بقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، وتتخذ حكومات الدول تدابير فعالة فعلا، مع استمرار برنامج التطعيم الشامل دون انقطاع.

لكن حتى إذا تحققت هذه الشروط، فإنه وفقا لحسابات العلماء الصينيين، سيحصد كورونا أرواح نحو 300 ألف شخص آخرين حول العالم بحلول بداية مارس المقبل، وفقا لروسيا اليوم.

وحسب التقرير، فإن المشكلة الرئيسية هي أن فيروس كورونا SARS-CoV-2، مثل الإنفلونزا، يتطور ويتحور، وقد يؤدي تكيفه مع جسم الإنسان إلى اكتساب المرض طابعا موسميا، مما سيعقد بشكل كبير جهود مكافحته.

طباعة Email