العالم يسابق الزمن لتطويق نسخ «كورونا» المتحورة

تسابق الحكومات في مختلف أنحاء العالم الزمن لشراء اللقاحات وتسلمها في سبيل وقف انتشار فيروس كورونا، في ظل نسخ متحورة أشد ضرراً بدأت بالانتشار في 50 دولة.

وأعلنت وكالة الأدوية الأوروبية أنها تلقت طلب ترخيص للقاح استرازينيكا/‏‏‏اكسفورد مع إمكان أن تتخذ قراراً في 29 يناير. لكن الوضع يبقى مقلقاً جداً في القارة الأوروبية، حيث عادت القيود لتفرض أينما كان تقريباً. في فرنسا قد يقرر مجلس الدفاع الصحي فرض قيود جديدة في وقت بدأ فيه فيروس كورونا البريطاني المتحور بالانتشار على أراضيها. وأعلنت سويسرا سلسلة جديدة من التدابير مع إلزامية العمل عن بعد وإغلاق المتاجر والحد من التجمعات بسبب «وضع وبائي متوتر للغاية».

أما بريطانيا فتنوي اعتماد التلقيح على مدار الساعة في «أقرب وقت ممكن» بغرض تطعيم من هم فوق السبعين الطواقم الطبية والصحية.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين البدء اعتباراً من الأسبوع المقبل بحملة تلقيح لجميع السكان.

موجة جديدة

في الأثناء، تبين أن فيروس كورونا المتحور الذي ظهر في بريطانيا وجنوب أفريقيا انتشر في 50 بلداً على الأقل وسط عالم أغرقته موجة جديدة من الإصابات، وأشارت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أيضًا إلى أن «نوعًا آخر مثيرًا للقلق» رصد في اليابان.

لقاح للبابا

تلقى قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية أمس، اللقاح المضاد لكورونا في اليوم الأول من حملة التلقيح التي أطلقتها الفاتيكان، وفق ما أفاد صحافيان متخصصان في شؤون الفاتيكان والعاملان في صحيفة «لا ناسيوني» الأرجنتينية المعروفة ومجلة «أمريكا»، أن البابا تلقى اللقاح عند مدخل قاعة البابا بولس السادس في الفاتيكان في حين لم يؤكد الفاتيكان حتى هذه المعلومة، لكن الناطق باسمه ماتيو بروني أعلن بدء حملة التلقيح. ( الفاتيكان - أ.ف.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات