العالم يسرّع التطعيم للخروج من نفق «كورونا»

شمّر العالم عن سواعده، لتنفيذ حملات تطعيم واسعة ضد فيروس «كورونا»، بالتوازي مع تسارع وتيرة انتشار الوباء في مناطق كثيرة. وأعلن وزير الصحة الأردني، نذير عبيدات، اليوم، تنفيذ البرنامج الوطني للتطعيم ضد «كورونا»، بدءاً من الأربعاء المقبل. ونقلت وكالة الأنباء الأردنية «بترا»، عن عبيدات قوله، إن وصول الدفعة الأولى من لقاح فايزر، سيكون غداً، الاثنين، وستصل باقي الدفعات تباعاً، مشيراً إلى أن كمية اللقاحات المتعاقد عليها، تكفي 20 % من السكان، وسيتم زيادتها كلما دعت الحاجة.

وكشف عبيدات عن أن رئيس الوزراء، بشر الخصاونة، وعدداً من الوزراء، سبق أن تلقوا اللقاح الصيني «سينوفارم»، أثناء التجارب السريرية على هذا اللقاح، مضيفاً: «هذه المطاعيم التي تم شراؤها وتوفيرها من أجل عمليات التطعيم داخل المملكة، هي كلها مطاعيم ذات مأمونية جيدة، وفعالية كاملة، لذا، أرجو من الجميع أن يعلم أن أياً من هذه المطاعيم، سيفي بالغرض بشكل عام». ودعا عبيدات، الأردنيين، إلى أخذ اللقاح بدون تردد، وقال إن العالم سئم أن يبقى يعاني من هذا الوباء وتداعياته، مشيراً إلى أن إحدى وسائل مقاومة هذا الفيروس، هي أخذ المطعوم.

إلى ذلك، أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، أن بلاده طعمت نحو مليوني شخص بلقاح كوفيد 19، وذلك قبل تكثيف طرح الجرعات غداً، الاثنين. وقال الوزير لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية: «على مدى الأسبوع الماضي، قمنا بتطعيم ما يزيد على عدد من حصلوا على التطعيم في ديسمبر كله، وبهذا، نحن نسرع الطرح، عدد من تلقوا التطعيم حوالي مليونين، لكننا سننشر الأعداد بالضبط الاثنين، ثم سننشر على أساس يومي بعد ذلك». وقال هانكوك إن نحو 200 ألف يحصلون على التطعيم يومياً، في الوقت الحالي، مشيراً إلى أن المملكة المتحدة، في طريقها لتحقيق هدفها المتعلق بفيروس «كورونا».

على صعيد متصل، جمعت المملكة المتحدة من حلفائها مليار دولار، من أجل مساعدة الدول المعرضة للحصول على اللقاحات ضد فيروس «كورونا»، على ما أعلنت وزارة الخارجية، قبل زيارة افتراضية للأمين العام للأمم المتحدة إلى لندن. وأوضحت الوزارة في بيان، أن هذا المبلغ، الذي تم جمعه بشكل أساسي من كندا وألمانيا واليابان. وأضافت إليه لندن 548 مليون جنيه إسترليني، بعدما وعدت بتقديم جنيه إسترليني مقابل كل أربع دولارات يتم جمعها، سيسمح بتوزيع مليار جرعة من اللقاحات في 92 دولة نامية هذا العام.

بدوره، دعا رئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية، للإسراع بالتصريح باستخدام لقاحات جديدة ضد الإصابة بفيروس «كورونا» داخل الاتحاد الأوروبي. وقال ماركوس زودر، الذي يشغل أيضاً منصب رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، الشريك بالائتلاف الحاكم: «يتعين علينا الاستفادة من جميع الإمكانات، للحصول على لقاح بشكل سريع». وفيما وقّعت الفلبين اتفاقاً مع معهد أمصال الهند، للحصول على 30 مليون جرعة من لقاح فيروس «كورونا» «كوفوفاكس»، تعتزم الهند إطلاق واحدة من أكبر حملات التلقيح ضد فيروس «كورونا» في العالم، واعتباراً من 16 يناير الجاري، من المقرّر أن يشمل 270 مليوناً، بعد إعطاء الجرعات الأولى لما يقارب 30 عامل رعاية صحية، وغيرهم من موظفي الخطوط الأمامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات