رئيس الوزراء الأردني ووزراء تلقوا اللقاح الصيني خلال التجارب

كشف وزير الصحة الأردني نذير عبيدات الأحد أن رئيس الوزراء بشر الخصاونة وعددا من الوزراء سبق أن تلقوا اللقاح الصيني "سينوفارم" أثناء التجارب السريرية على هذا اللقاح.

وقال الوزير في مؤتمر صحافي ردا على سؤال حول سبب تعاقد المملكة على هذا اللقاح، إن "الأردن شارك في التجارب على المطعوم الصيني ودولة رئيس الوزراء وبعض الوزراء وأنا منهم أخذنا هذا المطعوم، وربما لأننا شاركنا في تلك التجارب وصلنا هذا اللقاح قبل غيرنا" من الدول.
وأضاف "هذه المطاعيم التي تم شراؤها وتوفيرها من اجل عمليات التطعيم داخل المملكة، هي كلها مطاعيم ذات مأمونية جيدة وفعالية كاملة لذا أرجو من الجميع أن يعلم إن أيا من هذه المطاعيم سيفي بالغرض بشكل عام".

ودعا عبيدات الأردنيين إلى أخذ اللقاح بدون تردد، وقال إن "العالم سئم أن يبقى يعاني من هذا الوباء وتداعياته"، مشيرا إلى أن "احدى وسائل مقاومة هذا الفيروس هي أخذ المطعوم".

ومنح الأردن السبت "ترخيصا طارئا" لإستعمال لقاح "سينوفارم" الصيني المضاد لفيروس كورونا المستجد ليصبح ثاني لقاح تتم إجازته بعد فايزر/بايونتيك، فيما اعلنت السلطات ان حملة التطعيم تبدأ الاربعاء.

ووصلت أولى شحنات لقاح "سينوفارم" الصيني منتصف ليلة السبت فيما سيصل لقاح "فايزر/بايونتيك" مساء الإثنين.

وأعلنت مختبرات سينوفارم الصينية في 30 ديسمبر أن أحد لقاحاتها ضد كوفيد-19 فعال بنسبة 79 بالمئة، أي أقل من تلك التي أعلنتها منافستاها الأمريكيتان فايزر وموديرنا.

وأطلقت وزارة الصحة الأردنية نهاية الشهر الماضي موقعا الكترونيا لتسجيل أسماء الراغبين بأخذ اللقاح شرط أن يكونوا من العاملين في الكوادر الصحية أو يعانون من أمراض مزمنة أو ممن تجاوزت أعمارهم ستين عاما.

وحملة التطعيم ستستهدف في البداية مابين 20 الى 25 في المئة من عدد سكان المملكة البالغ عددهم نحو 11 مليون نسمة.

ووصلت 20 ثلاجة لحفظ لقاحات "فايزر/بايونتيك" وتم توزيعها في أنحاء المملكة. كما تم تحديد 29 مركزا في مختلف محافظات المملكة لإعطاء اللقاحات.

وكان عبيدات صرح فينوفمبر الماضي بأن اللقاحات ستكون مجانية للأردنيين والمقيمين على أراضي المملكة.

وسجل الأردن حتى الآن 305 آلاف و959 إصابة مؤكدة بالفيروس و4009 وفيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات