البابا فرنسيس يحدد موعد تلقيه لقاح كورونا

أعلن البابا فرنسيس، أمس السبت، في مقابلة مع قناة التلفزيون الايطالية "كانال 5" أنه سيتلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا "الأسبوع المقبل"، معتبرا أن رفض تلقي اللقاح يعكس "نكرانا انتحاريا".


وقال البابا في المقابلة التي ستبث مساء الأحد ووزعت مقتطفات منها على وسائل الإعلام: "الأسبوع المقبل، سنبدأ بذلك هنا (في الفاتيكان) وقد أخذت موعدا، يجب القيام بذلك"، مضيفا أن "هناك نكرانا انتحاريا (في رفض تلقي اللقاح) أجهل تفسيرا له، ولكن ينبغي تلقي اللقاح اليوم".

وتابع البابا فرنسيس في المقابلة "أعتقد أن على الجميع تلقيح أنفسهم من وجهة نظر أخلاقية، إنه خيار أخلاقي لأن المرء يعرض صحته وحياته للخطر، وكذلك حياة الآخرين".

وقال أيضا: "حين كنت طفلا، أذكر تفشي وباء شلل الأطفال الذي أدى إلى إصابة عدد كبير من الأطفال بالشلل وكنا ننتظر اللقاح بفارغ الصبر (...) وحين أبصر اللقاح النور كان يعطى مع السكر. ثم كبرنا في ظل اللقاحات، ضد الحصبة، ضد هذا المرض وضد ذاك، لقاحات كانت تعطى للأطفال".
وتساءل البابا فرنسيس "لا أعرف لماذا يقول أحدهم. كلا، اللقاح خطير. إذا كان الأطباء يعتبرون أنه قد يكون أمرا جيدا ولا يظهر أخطارا محددة، فلماذا عدم تلقيه؟".

وتزامنت تصريحات الحبر الأعظم مع إعلان الفاتيكان، السبت، وفاة طبيب البابا الخاص فابريزيو سوكورسي (78 عاما) بسبب "مضاعفات ناتجة من كوفيد-19" فيما كان يرقد "في المستشفى لتلقي العلاج من داء سرطاني".

وسوكورسي هو طبيب البابا فرنسيس منذ عام 2015

طباعة Email
تعليقات

تعليقات