تفاصيل فاجعة حول وفاة أول طفلين مصريين بكورونا

في فاجعة جديدة في مصر يواصل فيروس كورونا قتل المزيد من الضحايا،ولكن هذه المرة اتجه نحو الأطفال.

طفلة لم تكمل عامها الثاني كانت الضحية الأولى من محافظة البحيرة، أما الضحية الثانية فهو  طفل من محافظة المنوفية. 

وتوفيت الطفلة "جوري.م" (سنة وأربعة أشهر)، من مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا داخل عزل مستشفى الأطفال بالإسكندرية.

وكانت الطفلة جوري قد تم احتجازها داخل عزل مستشفى الأطفال بالإسكندرية قبل 10 أيام لتلقي العلاج اللازم، بعد ثبوت إصابتها بفيروس كورونا المستجد، حيث انتقل لها عدوى الإصابة عن طريق والدتها التى تعمل ممرضة بأحد المراكز الطبية الحكومية بمدينة دمنهور.

وبحسب وسائل اعلام مصرية فإن الضحية الثانية لفيروس كورونا فهو الطفل عبدالله شريف رفعت غنيم، الذي توفي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، داخل مستشفى قويسنا العام، عقب تدهور حالته الصحية، ووضعه على جهاز تنفس صناعي.

وسادت حالة من الحزن الشديد بين أبناء قرية كفر هلال التابعة لمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية بعد وفاة الطفل "عبدالله"، وشيع الجثمان عدد من أبناء القرية الجنازة وسط إتباع الإجراءات الإحترازية والوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات