دبي من أكبر المستفيدين اقتصادياً من اللقاح

توقعت شركة «كابيتال إيكونوميكس» البريطانية للدراسات الاقتصادية، أن تكون دبي من أكثر المستفيدين اقتصادياً من توافر اللقاحات والأمصال المُضَادة لفيروس «كورونا» المُستَجَد وتَلَقي أكبر عدد ممكن من الأشخاص لها. ونشرت الشركة تقريراً عن دبي والتأثير الإيجابي المتوقع أن تلمسه في اقتصادها بمختلف قطاعاته نتيجة انتشار اللقاحات.

وأكدت الشركة أن برامج توزيع اللقاحات بين السكان التي بدأت دبي في تطبيقها أخيراً ستنعكس بالإيجاب على اقتصادها، وأضافت أن هذا التأثير الإيجابي سيتعزز بالتدفقات الكبيرة من الزوار الذين توافدوا على دبي الأسبوع الماضي للتمتع بمشاهدة احتفالاتها السنوية المبهرة بقدوم العام الجديد.

وتوقع التقرير أيضاً أن يساهم انتشار اللقاحات وما سيتمخض عنه من نتائج إيجابية تتعلق باحتواء فيروس «كورونا» في تعزيز والإسراع من تعافي اقتصاد دبي وعودته إلى حالة الانتعاش المعتادة. وأضاف التقرير أن هذا التعافي يأتي في سياق التوقعات الاقتصادية السائدة بتعافي الاقتصاد العالمي عموماً، بدءاً من الربع الثاني من العام الجاري.

وذكر التقرير أن انتشار اللقاحات سيكون بمثابة الخطوة الإضافية المتممة لسلسلة المحفزات الاقتصادية الوفيرة التي أعلنتها دبي بصورة متتابعة على مدار العام الماضي لدعم اقتصادها بمختلف قطاعاته في مواجهة التداعيات الاقتصادية السلبية الناجمة عن تفشي الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات