"جلست على الأرض وهي تبكي" صورة ممرضة العناية المركزة تغضب المصريين

أثارت الصورة التي نشرت في مواقع التواصل الاجتماعي لممرضة مصرية في غرفة العناية المركزة غضباً شديداً لدى المصريين لكمية الألم والقهر والحزن الذي تحملته إثر وفاة كل مرضى العناية المركزة بعد نقص الأوكسجين.

وبحسب الأخبار المتداولة والمقطع المصور فإن جميع المرضى في وحدة العناية المركزة بمستشفى الحسينية المركزي في محافظة الشرقية المصرية قد "ماتوا بسبب نقص الأوكسجين"، وهو الأمر الذي نفته إدارة المستشفى.

ويُظهر الفيديو الممرضة وهي جالسة على الأرض وتضع يديها على رأسها في حال "ذهول" وسط محاولة باقي الممرضات والممرضين إنقاذ الحالات.

وتعقيباً على الخبر، نفى ممدوح غراب محافظ الشرقية في بيان رسمي الأنباء التي تحدثت عن "وفاة 7 حالات من مرضى فيروس كورونا بمستشفى الحسينية المركزي بسبب نقص أو نفاد الأكسجين من المستشفى"، وأوضح أن "عدد المتوفين هم 4 حالات فقط وكانوا على أجهزة تنفس صناعي وأن الوفاة طبيعية نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بفيروس كورونا وأنهم أصحاب أمراض مزمنة".

وعلى وقع الحادثة استدعت نيابة مركز الحسينية بمحافظة الشرقية، مدير مستشفى الحسينية المركزي، وعددا من الأطباء، للاستماع إلى أقوالهم بشأن الواقعة وتوضيح الحالة الطبية للمتوفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات