مصر تعتمد اللقاح الصيني ووزيرة الصحة تعلن: اللقاح لن يكون مجانياً للجميع

اعتمدت هيئة الدواء المصرية الحكومية اللقاح الصيني ضد فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد مساء السبت.

وقالت زايد في مقابلة تلفزيونية بثتها قناة "ام بي سي مصر" إن "هيئة الدواء المصرية أصدرت اليوم الترخيص الرسمي" للقاح الذي تنتجه شركة "سينوفارم" الصينية.

وتبلغ فاعلية هذا اللقاح أكثر من 79 %، وفق الشركة.

ووصلت أول شحنة من اللقاح مصر في ديسمبر وتشمل 50 ألف جرعة.

وأوضحت زايد أن التطعيم بهذا اللقاح سيبدأ عند وصول الدفعة الثانية، التي ستشمل 50 ألف جرعة اضافية، موضحة أن تلك الشحنة يتوقع وصولها "بين الأسبوع الثاني والأسبوع الثالث من يناير.

وكانت وزارة الصحة المصرية أعلنت أن الأولوية في التطعيم سوف تكون للفرق الطبية ثم للمواطنين الذين يعانون من أمراض مزمنة.

ويستخدم لقاح مجموعة "سينوفارم" فيروسا "غير نشط" يثير استجابة مناعية لدى متلقّيه تمكنه من مقاومة الوباء.

وأعلنت زايد أن مصر، التي يبلغ تعداد سكانها 100 مليون نسمة، ستشتري 40 مليون جرعة من اللقاح الصيني و20 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا/أكسفورد و40 مليون جرعة عبر منظمة الصحة العالمية.

واضافت زايد أنها تتوقع وصول أول شحنة من لقاح أسترازينيكا/أكسفورد "في الاسبوع الثالث أو الرابع من يناير".

وأكدت أن التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد في مصر "لن يكون مجانيا للجميع" وأن "القادرين على دفع ثمنه سيشترونه" وأنه ستكون هناك آلية لتوفيره مجانا لغير القادرين.

وسجلت مصر حتى الآن 140,878 اصابة بالفيروس و7741 وفاة، وفق الأرقام الرسمية.

لكن المسؤولين يؤكدون أن عدد الاصابات أكبر من ذلك اذ لا يتم تسجيل الا من ثبتت ايجابية التحاليل التي أجريت لهم في مختبرات وزارة الصحة.

طباعة Email