أمريكية إلى المستشفى بعد حقنها بلقاح فايزر.. والشركة ترد

أفادت صحيفة نيويورك تايمز الأربعاء أن عاملة في المجال الصحي تعيش في ألاسكا أصيبت بحساسية خطيرة بعد أن تلقت حقنة لقاح فايزر/بايونتيك المضاد لفيروس كورونا المستجدّ، ما استدعى نقلها إلى المستشفى.

ولم يكن لدى هذه الممرضة التي لم يُكشف عن اسمها، أي حالات حساسية سابقة معروفة وكانت صباح الأربعاء في وضع مستقرّ، وفق الصحيفة. وأكدت شركة فايزر من جهتها أنها تعمل بالتنسيق مع السلطات الصحية المحلية على هذه الحالة.

وأوصت السلطات الصحية البريطانية في التاسع من ديسمبر بعدم إعطاء لقاح فايزر/بايونتيك للأشخاص الذين عانوا في الماضي من "حالات حساسية شديدة"، بعد أن أظهر شخصان ردة فعل سيئة إثر تلقيهما الجرعة الأولى.

وأكد متحدث باسم فايزر "سندرس عن قرب كافة المعلومات التي تتحدث عن حساسية خطيرة وسنحدّث إذا لزم الأمر نشرة" اللقاح.

وأعطت الولايات المتحدة مساء الجمعة ضوءها الأخضر لبدء استخدام لقاح فايزر/بايونتيك، ما فتح المجال أمام حملة تلقيح واسعة النطاق في كافة أنحاء البلاد بدأت الاثنين.

إلا أن السلطات الصحية الأميركية أوصت بعدم إعطاء هذا اللقاح لأشخاص قد يُظهروا حساسية إلى إحدى المكوّنات في تركيبة اللقاح.

وتعتزم الولايات المتحدة تلقيح ثلاثة ملايين شخص هذا الأسبوع وتأمل تلقيح ما يصل إلى عشرين مليون شخص إذا أعطت الإدارة الأمريكية للغذاء والدواء أيضاً ترخيصاً عاجلاً للقاح موديرنا بحلول نهاية الأسبوع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات