أولى دفعات لقاح كورونا تكشف مفاجأة غير متوقعة

كشفت أولى دفعات لقاح كورونا عن مفاجأة غير متوقعة ، حيث اكتشف  صيادلة المستشفيات مع بدء وصول صناديق لقاحات فايزر إلى جميع أنحاء الولايات المتحدة  أمراً مفاجئًا، وهو أن بعض القوارير الزجاجية التي من المفترض أن تحتوي على خمس جرعات، تحتوي على ما يكفي لشخص سادس، أو حتى شخص سابع، وفق صحيفة "نيويورك تايمز".

وأثارت الأخبار موجة من الحماس عبر تويتر ولوحات الرسائل الصيدلانية هذا الأسبوع، حيث اعتبر العاملون في المستشفى الاحتمال المحير المتمثل في أن الإمداد المحدود من اللقاح المنتظر قد يمتد للوصول إلى المزيد من الناس.

لكن هذه المفاجأة السعيدة، أطلقت في المقابل موجة من الارتباك والنقاش حول استخدام الجرعات الزائدة أو التخلص منها.

وفي نورثويل هيلث في نيويورك، على سبيل المثال، قدر أحد المديرين التنفيذيين أن شبكة المستشفى ربما تكون قد ألقت لقاحًا إضافيًا يكفي لحساب 15 إلى 20 جرعة أثناء انتظار التوجيه من وزارة الصحة بالولاية.

والأربعاء، حصل الصيادلة على إجابة لاستفساراتهم في بيان، لإدارة الغذاء والدواء الأميركية "FDA" التي قالت إنه "نظرًا لحالة الطوارئ الصحية العامة" من المقبول استخدام كل جرعة كاملة متبقية في كل قنينة، وفقا لما نقلته قناة الحرة.

وقالت إنها تتشاور مع شركة فايزر لتحديد "أفضل مسار للمضي قدمًا" ونصحت مسؤولي الصحة بعدم تجميع الجرعات من قوارير متعددة.

من جانبها، قالت المديرة الأولى للمبادئ التوجيهية السريرية وتحسين الجودة في الجمعية الأميركية لصيادلة النظام الصحي، آنا ليغريد دوب "لا نريد أبدًا إهدار اللقاح.. لذلك سيكون هذا مثيرًا إذا كانت هذه فرصة لتطعيم أعداد أكثر".

واللقاح، الذي طورته شركتا فايز، وبايونتيك الألمانية، يعاني من نقص شديد في المعروض.

وقالت فايزر إنها صنعت لقاحًا كافيًا لتزويد ما لا يقل عن 25 مليون جرعة إلى الولايات المتحدة قبل نهاية العام، تكفي لـ 12.5 مليون شخص نظرًا لأنها تتطلب حقنتين، يتم تزويد الشخص بها على مدى فترتين منفصلتين.

لكن المسؤولين الفيدراليين خصصوا هذه الكمية بعناية، حيث وزعوا 2.9 مليون جرعة فقط، بعد الحصول على إذن إدارة الغذاء والدواء باستخدامه الطارئ، الجمعة الماضي.

ونظرًا لندرة اللقاح، يتم تقديمه أولاً إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية والمقيمين والعاملين في دور رعاية المسنين، وقد قال الخبراء إن اللقاح لن يكون متاحًا لكل أميركي حتى العام المقبل.

وقالت شركة فايزر في بيان إن الشركة تتشاور مع إدارة الغذاء والدواء، حول اللقاح الإضافي في بعض القوارير ولا يمكن "تقديم توصية بشأن استخدام الكمية المتبقية من اللقاح من كل قنينة". 

ونصحت الموظفين الذين يجرون التطعيمات بالتشاور مع المؤسسات المحلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات