مفاجأة .. رئيس فايزر لم يحصل على لقاح كورونا

كشف الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر"، ألبرت بورلا، عن عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا والذي طورته شركته بالتعاون مع "بيو إن تك" الألمانية، مؤكداً أنه يحترم المعايير الأخلاقية بشأن الفئات الأحق بالحصول على اللقاح أولًا.

وأوضح بورلا في تصريحات لشبكة "سي إن إن" تزامنا مع بدء طرح جرعات من لقاح فيروس كورونا في الولايات المتحدة: "لدينا لجنة أخلاقية تتعامل مع سؤال (من يتلقاه) وتوجد قوانين توفير صارمة من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها"، وفقا لوكالة سبوتنيك.

وتابع: لذلك، فإننا حريصون على عدم اعتراض الطريق وحصول بعض الناس على اللقاح قبل موعدهم. لكن أتوقع أن اللجنة ستطلب حصولي على اللقاح لأن الاستطلاعات أظهرت أن الناس سيثقون في اللقاح إذا تلقاه الرئيس التنفيذي.

واعتمدت السلطات الأمريكية المعنية، مساء يوم الجمعة الماضي، استخدام اللقاح، الذي أنتجته شركتا "فايزر" و"بيو إن تك". وتتضمن خطة توزيع اللقاح، مرافقة ضباط أمن الشحنات، منذ خروجها من المصنع حتى تصل إلى وجهتها النهائية.

وتقرر أن يكون العاملون في الرعاية الصحية وكبار السن المقيمين في دور رعاية المسنين أول فئة يتم تحصينها باللقاح. وبحسب وسائل إعلام، أوصى مسؤولو الصحة العامة وموظفو الأمن القومي بضرورة حصول كبار أعضاء الحكومة على اللقاح لبناء ثقة به لدى الجمهور.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات